الوسوم

القاصد

اسراليج

د. حسين القاصد|| كان القذافي من بين قفشاته التي يغدق بها على اجتماعات القمة العربية.. كان قد اقترح ان تتم تسوية الأمر بين الفلسطينيين والصهاينة وتكون دولة جديدة اسمها اسراطين.. وبوس عمك وبوس خالك وتخلص السالفة.. راح وكت

أويلي (عالهمزة )!!

د. حسين القاصد || صديقي المتسلق لا يعرف شيئا عن (الهمزة ) لكنه يركض خلف الاسماء اللامعة كي يؤثث أسمه بصحبتهم ، وحين يستهلك اسما وتصبح بينهما (ميانة ) يذهب الى إسمٍ جديد لكي يلمع نفسه به ، ودائما يكون الخطاب في البداية

الكهرباء المفخخة

د. حسين القاصد|| عند اجتياح الكويت أيام مغامرات النظام الساقط لم تترك نار الحرب ويد العبث والبعث معاً شيئا عامرا في الكويت، فبعد الغزو الصدامي تم تدمير كل شيء يمت للحياة بصلة؛ وتحولت الكويت إلى خربة وأكوام من الأنقاض ولاشيء