السبت - 02 مارس 2024

129 يوماً على العدوان الصهيوني في غزة.. جرائم وحشية وإبادة جماعية والمجتمع الدولي يتفرج

منذ 3 أسابيع
السبت - 02 مارس 2024
1007 مشاهدة

تواصل قوات الاحتلال الصهيوني ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 129 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، والأحزمة النارية مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان.

وتستمر طائرات الاحتلال ومدفعيته بغاراتها وقصفها العنيف على أرجاء متفرقة من قطاع غزة، وسط شن عدوان واسع فجر هذا اليوم على رفح، مستهدفة منازل وتجمعات النازحين وشوارع، موقعة مئات الشهداء والجرحى.

وشنت طائرات الاحتلال عدة غارات على مناطق جنوب مدينة خان يونس، فيما أصيب عدد من المواطنين في قصف طائرات الاحتلال على دير البلح وسط قطاع غزة.

و في حدود الساعة الواحدة والنصف فجر الاثنين، سمعت أصوات اشتباكات عنيفة شمال رفح، أعقبها شن طائرات الاحتلال الحربية والمروحية عشرات الغارات على أرجاء متفرقة من رفح، بعد ضربات جوية متتالية من الطيران الحربي والأباتشي لمنازل ومساجد المدينة.

وشنت طائرات الاحتلال أحزمة نارية متواصلة بكثافة على عدة منازل دمرت على رؤوس ساكنيها، ومساجد في رفح، وأسفرت في حصيلة أولية عن 63 شهيدًا، بينهم عدد كبير من الأطفال، إضافة إلى أكثر من 230 إصابة.

وقصفت طائرات الاحتلال مسجدي الرحمة والهدى، و14 منزلاً عرف منها منازل لعائلة المغير وأبو جزر والمصري ومعمر في رفح، وأراضٍ على الحدود مع مصر.

وجاءت هذه التطورات، بعد ضوء أخضر أمريكي للاحتلال بشن عملية عسكرية واسعة على رفح، وفق ما فهم من اتصال الرئيس الأمريكي جو بايدين مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الليلة الماضية.

ورفح هي المحافظة الفلسطينية الأصغر جنوبي قطاع غزة، وأعلنها الاحتلال منذ بدء عدوانه منطقة آمنة، وأجبر سكان القطاع على النزوح إليها حتى باتت تؤوي نحو 1.5 مليون فلسطيني، في حين أن عدد سكانها الأصلي لا يتجاوز 300 ألف نسمة.

وأكدت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن محافظة رفح شهدت فجر اليوم استهدافات عنيفة جدا في مناطق متفرقة منها بواسطة الطائرات الحربية.

وذكرت أن عددا من هذه الغارات كانت في محيط مقر الجمعية في وسط رفح حيث تم استهداف منزل مأهول بالسكان مقابل المقر ، ما أدى إلى  نشر الرعب والذعر بين المواطنين، كما تطلق الطائرات المروحية النار الرشاشة على طول المناطق الحدودية

وفي وقت لاحق فجرا، زعم الاحتلال أنه نفذ عملية خاصة في رفح أفرج خلالها عن أسيرين محتجزين، في حين لم تصدر المقاومة حتى الآن تعليقًا على هذه الادعاءات.

وارتفعت أمس الأحد، حصيلة العدوان الإسرائيلي المستمر إلى 28 ألفًا و176 شهيدًا، بالإضافة لـ 67 ألفًا و784 جريحًا بإصابات مختلفة بينها خطيرة وخطيرة للغاية، منذ 7 أكتوبر 2023 الماضي.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في التقرير اليومي حول عدد شهداء وجرحى العدوان الإسرائيلي، إن 112 شهيدًا و173 إصابة وصلت المشافي خلال الـ 24 ساعة الماضية.