السبت - 02 مارس 2024

حقول الغاز في كردستان.. خطط مستقبلية “فاشلة” للإقليم وعمليات “مخيبة” لتطوير الإنتاج

منذ شهر واحد
السبت - 02 مارس 2024
1274 مشاهدة

العهد نيوز/ بغداد

كشف مسؤول التخطيط الإستراتيجي لحزب امارجي الليبرالي دريد عبد الله، اليوم الأحد، عن خطط تطوير الانتاج بحقول الغاز في إقليم كردستان وفشل حكومة الإقليم بتطبيقها وتحقيق نتائج مخيبة للعمليات.

وقال عبد الله في مجموعة تدوينات تابعتها وكالة “العهد نيوز”، إنه “يوم الخميس المصادف 25-1-2024 تم تدمير أحد خزانات سوائل الغاز (NGL) بالقسم الشرقي (لمعمل إنتاج EPF/CRYO) من حقل (خورمور) الكردستاني بهجمة لمسيّرة إنتحارية و‏توقف إنتاج الغاز بالحقل لمدة 16 ساعة قبل ان يعاود الإنتاج ليصل لمستوى ماقبل الهجمة، ‏فما قصة الغاز هناك؟

وأضاف أنه “في عام 2024 ستحتاج كردستان الى (12 مليار م٣) من الغاز سنوياً (لتوليد الكهرباء) بينما تنتج هي حوالي (5.5 مليار م٣) سنوياً (اي 45٪ من حاجتها)”، مبيناً أن “اقليم كردستان فيه حقلين رئيسين للغاز وهما: (حقل خورمور) و (حقل چمچمال) و8 حقول صغيرة، وبمجموع الـ10حقول يتم إنتاج تلك الكمية (وتعادل 43٪ من إنتاج العراق الغازي)”.

وبين أنه “كانت الخطط لكردستان عام 2022 هو (الاكتفاء الذاتي) من الغاز لكن الانتاج الحالي وصل الى 45٪ من المخطط له وحسب الخطة، في عام 2022 أحد حقول الغاز كان سينتج ( 10مليارات م٣) منها 75 ٪ لإستهلاك كردستان و25٪ للتصدير لبغداد (اي تزويد المحافظات الاخرى به لسد النقص هناك)”.

ولفت إلى أن “للاقليم 4 محطات غاز رئيسية وهي:

  • محطة كهرباء (اربيل) بقدرة 1.5 جيجا واط و‏تتكون من: 8 وحدات غازية + 2 بخارية
  • محطة كهرباء (چمچمال) بقدرة 1.5 جيجا واط و‏تتكون من: 8 وحدات غازية + 2 بخارية
  • محطة كهرباء (بازيان) بقدرة 1.5 جيجا واط و‏تتكون من: 8 وحدات غازية + 2 بخارية و
  • محطة كهرباء (دهوك) بقدرة 1.5 جيجا و‏تتكون من: 8 وحدات غازية + 2 بخارية (بطور البناء).

وأوضح انه تعمل في الاقليم اليوم 10محطات لإنتاج الكهرباء أخرى (هذا غير المحطات الرئيسية الاربع) معظمها يملكها القطاع الخاص، وهناك انبوبان لنقل الغاز يصلان بين الحقول العشرة وبين المحطات الاربع وهما:

‏الانبوب الكردستاني 1: يعمل حالياً ( 24 إنج)

‏الانبوب الكردستاني 2: سيكتمل مده في عام 2024 (36 إنج)

وتابع بالقول إن هذا يعني ان كمية الغاز الكردستاني الذي سيُنتَج والذي سيُنقَل خلالهما سيغطي الحاجة المحلية والمتبقي للتصدير (على فرض تطوير الانتاج مستقبلاً)

‏ولفت الى ان الحقول الغازية في كردستان تعد (صغيرة نسبياً) ولكي تصدّر الغاز منها (لخارج البلد) فانت تحتاج لإنبوب بقطر (42 بوصة) على الاقل وكمية إنتاج لاتقل عن (16 مليار م٣) وهذا من المستبعد كثيراً توفره نظراً (لقدرات تلك الحقول المحدودة)، فمثلاً: خط الغاز الاذري (BTE) يجهز تركيا بـ(20 مليار م٣) سنوياً بينما خط غاز (Dolphin) القطري يجهّز الإمارات وعمان بـ(21 مليار م٣) من الغاز سنوياً.

وبين أنه كانت عملية تطوير انتاج حقول الاقليم الغازية (مخيبة) لشركتي (دانا غاز والهلال للبترول) فقد وصل انتاج الحقلين الى 50٪ من الكمية التي وعدت بها الشركتان حكومة الاقليم ومن المستبعد وصول انتاج الحقلين الى (16 مليار م٣) سنوياً عام2027 نظراً للمشاكل التقنية التي تواجه عمليات التطوير.

وأشار إلى أن “المخطط المرفق يُظهِر اكبر 17 حقل غازي بالعراق من حيث احتياطياتهم، حقل (خورمور) بالمركز 11 من 17 حقل عراقي حسب إحتياطياته.

وأضاف أن “حجم الاحتياطي الغازي الضخم لكردستان والذي تقدره بعض المواقع بـ(5 ترليون م٣) تعوزه المصادر لكون احتياطي الغاز العراقي لعام 2023 لايزيد عن (3.5 ترليون م٣)”.

وتابع انه يحتاج اقليم كردستان الى حوالي 5.5GW على الاقل من الكهرباء لسد حاجته وهو ينتج الان (66٪ من حاجته) وبسبب نقص الوقود، فكردستان تنتج 3.5GW من الكهرباء (اي 63٪ من قدرات الانتاج المتاحة) وفي كردستان 14 محطة كهربائية تعمل بمختلف انواع الوقود، 12 منها يمتلكها القطاع الخاص (اي86٪).