الجمعة - 03 فيراير 2023

وفد عراقي يزور واشنطن لمناقشة أزمة ارتفاع الدولار

منذ أسبوع واحد
الجمعة - 03 فيراير 2023
1011 مشاهدة

العهد نيوز – بغداد

كشف المجلس الأعلى الإسلامي، أحد قوى الإطار التنسيقي، اليوم الأربعاء، عن قرب زيارة وفد عراقي للولايات المتحدة الامريكية من أجل مناقشة ارتفاع سعر صرف الدولار في العراق.

وقال المتحدث باسم المجلس علي الدفاعي، إن “وفداً قيادياً من وزارة المالية العراقية والبنك المركزي العراقي سيزور الولايات المتحدة الامريكية خلال الأيام المقبلة من أجل التباحث في سياسة الفيدرالي الأمريكي وإعطاء فرصة مناسبة من الوقت حتى تستطيع المصارف العراقية أن تتأقلم وتتعامل مع السيستم المصرفي الجديد”.

وبين الدفاعي ان “قضية محاربة الفساد وغسيل الأموال وتهريب العملة لا يمكن أن تعالج بجرة قلم، بل تحتاج الى قرارات وإجراءات”، مؤكدا “نحن نؤيد وندعم محاربة الفساد وإنهاء عمليات غسيل الأموال وتهريب العملة من العراق، لكن يجب ان تكون هناك فسحة من الوقت معقولة حتى تستطيع الحكومة العراقية متابعة وتنفيذ هذه الإجراءات”.

وتقول السفيرة الأميركية في العراق ألينا رومانوسكي، إن الولايات المتحدة لا تحدد سعر صرف الدولار ولم تضع عقوبات على مصارف عراقية جديدة. 

وذكرت رومانوسكي في لقاء متلفز، إن واشطن “تواصل آلية استغرقت عدة سنوات لتقوية القطاع المصرفي العراقي لمساعدته على الامتثال للنظام المصرفي العالمي، وضمان منع استعمال النظام المصرفي لغسيل أموال الشعب العراقي وتهريبها إلى خارج العراق”.

وأشارت رومانوسكي أيضا إلى أنّ هذه الإجراءات بدأت قبل سنتين بتطبيق تدريجي من قبل المصارف العراقية، وفق اتفاق بين البنك الفيدرالي الأمريكي والبنك المركزي العراقي”، مضيفةً أنها “مصممة لمنع وتقييد غسيل الأموال، كون تعليقها أو تأجيلها يؤدي إلى العودة بالمنظومة إلى الوراء.

وفقدت العملة العراقية نحو 10 بالمئة من قيمتها، كما تقول صحيفة وول ستريت جورنال في تقرير نشرته قبل أيام، بعد إجراءات تتعلق بفرض قواعد امتثال على تعاملات البنك المركزي العراقي مع تجار العملة في ما يتعلق بالدولار الأميركي.

وبموجب الإجراءات الجديدة، يتعين على المصارف العراقية تقديم تحويلات بالدولار على منصة جديدة على الإنترنت مع البنك المركزي العراقي، والتي تتم مراجعتها بعد ذلك من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي.

ويقول مسؤولون أميركيون، إن النظام يهدف إلى الحد من استخدام النظام المصرفي العراقي لتهريب الدولارات إلى طهران ودمشق وملاذات غسل الأموال في أنحاء الشرق الأوسط.