السبت - 04 فيراير 2023

القيادات الكردية “تخون” دماء الشهداء

منذ 3 سنوات
السبت - 04 فيراير 2023
1111 مشاهدة

العهد نيوز – بغداد

اعتبر مراقبين الموقف الكردي الاخير من خروج القوات الاجنبية من ارض العراق والرافض لهذا الطرح انه خيانة لدماء الشهداء.

وجاء هذا الموقف بعد ان صوت البرلمان العراقي على قرار يلزم الحكومة العراقية بمطالبة القوات الاجنبية مغادرة البلاد، الا ان اللافت في الامر هو الموقف الكردي الذي طالب بالغاء هذا التصويت وابقاء القوات الامريكية في الاراضي العراقية بحجة محاربة عصابات داعش الارهابية وتهديدها للمنطقة.

ويرى المراقبون ان الرفض الكردي انما يدل على مدى التعاون بينهم وواشنطن بل يتعدى ذلك الى الكيان الصهيوني الذي يمتلك اجهزة مخابراتية في اقليم كردستان وفق ما صرح به العديد من المسؤولين في الدولة العراقية.

وبعد استهداف الشهداء القادة ابو مهدي المهندس والحاج قاسم سليماني من قبل العدوان الامريكي في محيط مطار بغداد الدولي فان فصائل المقاومة الاسلامية وكتلها البرلمانية عدت العدة لاخراج هذه القوات الغاشمة من ارض البلاد اكراما لدماء الشهداء وتضحياتهم وللتخلص من الخروقات المستمرة للسيادة العراقية التي لم ولن تنتهي الا بقرار عراقي موحد ضد هذه الانتهاكات.

هذا واكد مصدر سياسي ، امس الاحد، ان القيادات الكردية رفضت طلب إخراج القوات الأميركية من العراق الذي قدمه رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي خلال زيارته لاقليم كردستان.

وقال المصدر لمواقع اعلامية، تابعتها “العهد نيوز”  أن “القيادات الكردية اكدت لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي خلال زيارته الى محافظتي اربيل والسليمانية رفضها الموافقة على مطالب إخراج القوات الأميركية من البلاد”.

واضاف المصدر ان “زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني، اعتبر وجود القوات الاميركية في المنطقة عامل اطمئنان”، مشيرا الى انه “ذكّر بأزمة استفتاء الانفصال عام 2017 وأن الأميركيين كانوا العائق الوحيد أمام إجراءات عقابية”، على حد تعبيره.