الأحد - 05 فيراير 2023

حصاد اليوم .. السيد الخامنئي يثني على السوداني  والنزاهة تزيح الستار عن “فساد المخابرات”

منذ شهرين
الأحد - 05 فيراير 2023
1062 مشاهدة

رصدت وكالة “العهد نيوز”، أبرز الاحداث التي طرأت على الساحة العراقية  خلال اليوم  الثلاثاء، والتي تنوعت بين التطورات السياسية والامنية مرورا بالحراك الحكومي الذي يهدف الى انتشال الواقع العراقي وتصحيح مسار عمل الدولة، خصوصا مع  الزيارة التي يجريها رئيس الحكومة محمد السوداني الى الجمهورية الايرانية

وتسلسلت الاحداث التي تناولتها وسائل اعلام ومواقع اخبارية من حيث اعلان  تأكيد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، أن أولويات الحكومة تقضي بإدامة العلاقات المشتركة مع دول الجوار ومنع الاعتداء عليها.

وقال مكتب السوداني في بيان إن “رئيس الوزراء التقى المرشد  قائد الثورة الاسلامية  في ايران السيد علي الخامنئي، خلال زيارته الرسمية إلى إيران”.

وأضاف البيان إن “السوداني عبر خلال اللقاء عن شكره لإيران لدعمها العراق ومساندته في الحرب على الإرهاب”، مؤكداً “ضرورة مواصلة تلك الجهود المشتركة لمواجهة الإرهاب والتطرّف والمخدرات”.

وأشار السوداني بحسب البيان الى “أهمية إدامة العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات”، مبيناً أن “الحكومة ملتزمة بالدستور العراقي الذي يمنع جعل العراق منطلقاً للاعتداء على جيرانه”.

من جانبه، بارك السيد الخامنئي لـ “السوداني تسلّم مهامّه رئيساً للحكومة  فيما أكّد أنّ العراق بلد كبير بموارده وشبابه، ويستحق شعبه الاستقرار والخدمات”، موضحاً أنه “من دواعي السرور أن يكون هناك شخص مقتدر على رأس حكومة العراق”.

بالسياق اخبر قائد الثورة الإسلامية في ايران السيد علي الخامنئي، رئيس الحكومة العراقية محمد السوداني ان العراق له أعداء قد لا يظهرون عداء في السطح لكنهم لا يقبلون حكومة مثل حكومتك .

 وبحسب وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، أكد السيد الخامنئي ، مساء اليوم (الثلاثاء) خلال لقائه مع رئيس وزراء العراق محمد شياع السوداني ، أن تقدم العراق ووصوله إلى موقعه الرفيع والصحيح هو لمصلحة الجمهورية الإسلامية ، ونعتقد أنك شخص لديك القدرة على النهوض بشؤون العراق واتصالاته وجعل هذا البلد في موقع مستقل يليق بحضارته وتاريخه.

 وهنأ بانتخاب السوداني رئيساً لوزراء العراق ، وصفه وتعيينه رئيساً للحكومة العراقية أمر يدعو إلى السعادة.

 واعتبر العراق أفضل دولة عربية في المنطقة من حيث الموارد الطبيعية والبشرية فضلا عن الخلفية الثقافية والتاريخية والحضارية وقال: للأسف ، على الرغم من هذه الخلفية ، لم يتمكن العراق حتى الآن من الوصول إلى أعلى مستوياته. الموقف الصحيح ، ويؤمل بحضور معاليكم أن يحقق العراق تقدمه الحقيقي ومكانته.

 وأشار إلى أن أحد الضروريات الأساسية لبلوغ العراق موقعه الحقيقي هو تماسك الجماعات ووحدتها داخل العراق

وأضاف: مطلب آخر لهذا التقدم هو الاستفادة القصوى من القوات العراقية الشابة والمتحفزة.

الى جانب اخر أعلنت الهيئة العليا لمُكافحة الفساد، اليوم الثلاثاء، عن صدور أمر استقدامٍ ومنع سفر بحقِّ الرئيس السابق لجهاز المُخابرات الوطني ؛ على خلفيَّة تهمة التراخي في تنفيذ أمر القبض الصادر بحق أحد المُديرين العامِّين في الجهاز.

وقالت الهيئة، في بيان إن “قاضي تحقيق جنايات الفساد المُختصِّ بنظر قضايا الهيئة العليا لمُكافحة الفساد أصدر أمراً باستقدام الرئيس السابق لجهاز المُخابرات الوطني، ومنعه من السفر”.

وأضافت أنَّ “أمر الصادر استناداً إلى أحكام المادة (271) من قانون العقوبات رقم (111 لسنة 1969) المعدَّل، جاء عن تهمة التراخي في تنفيذ أمر القبض الصادر بحقِّ المُتَّهم الهارب (ضياء الموسوي)، وتمكينه من الهروب خارج العراق”.