السبت - 02 مارس 2024

عضو بالوطني الكردستاني يؤكد حدوث "مؤامرة" أثناء تشييع طالباني

منذ 6 سنوات
السبت - 02 مارس 2024
1322 مشاهدة

كشف عضو كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني شوان داوودي، اليوم الأحد، عن فتح تحقيق في قضية تشييع الأمين العام للاتحاد، الراحل جلال طالباني، وفيما أكد حدوث “مؤامرة” أثناء مراسم التشييع، أشار الى أن هناك “متواطئين” من داخل الحزب في هذه القضية. وقال داوودي إن “تشييع الرئيس العراقي السابق، جلال طالباني وحسب ما اعدت له القيادة في الحزب كان من المفترض أن يجري في العاصمة العراقية بغداد ومن ثم ينقل الى أربيل ومن بعدها الى السليمانية، ووفق البروتوكولات المخطط لها بعد ان يلف بالعلم العراقي”.واضاف ان “ما حصل في وقت التشييع صدمة كبيرة ولم نكن نتصور ان يحصل الأمر بهذه الطريقة على الاطلاق”.وتابع قائلاً “عندما وصل جثمان طالباني الى السليمانية ذهب، لاهور طالباني الى النعش ولفه بالعلم العراقي ووضع العلم بيده، لكننا فوجئنا عندما انزل النعش من على متن الطائرة كان ملفوفا بعلم كردستان وهذه الحقيقة مغيبة تماماً”.وأكد ان “حرس الشرف جميهم يأتمرون بأمر رئاسة كردستان ومسعود بارزاني”، مشيرا الى ان “هناك مؤامرة حصلت خلال التشييع، حيث ان لاهور طالباني قام ايضاً بوضع العلم العراقي على السيارة التي تحمل النعش ولكن فوجئنا ايضا بإزالته”.واشار الى ان “هناك متواطئين من قبل شخصيات في الحزب مع حرس الشرف وبارزاني وتم فتح تحقيق في الموضوع بعد توجيه سكرتارية الحزب في الامر”، مؤكدا ان “الحقائق ستكشف بالتأكيد فيما بعد”.

غير مصنف