الجمعة - 23 فيراير 2024

الصيهود: كان الأجدر بالعبادي ضم بارزاني لوفد العراق إلى ميونخ درءاً للانقسام

منذ 7 سنوات
الجمعة - 23 فيراير 2024
1126 مشاهدة

  أوضح النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، اليوم السبت، أن مشاركة الحكومة العراقية بوفدين رسمين أحدهما بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي والأخر برئاسة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني يمثل حالة الضعف الحكومي، فيما لفت إلى أنه كان الأجدر بالعبادي ضم بارزاني للوفد العراقي درءاً  للانقسام. وقال الصيهود في تصريح صحفي إن “السياسة الحكومية المتبعة في التعامل مع شخصية رئيس إقليم كردستان منتهي الصلاحية مسعود بارزاني جعلت منه قطباً مؤثراً في العملية السياسية، إضافة لقيام حكومة بغداد بتنفيذ مطالبه من دون مناقشته”، مبيناً أن “سياسة الحكومة الاتحادية المذكورة جعلت القيادة الكردية تتمادى في قراراتها دون الرجوع لبغداد”. وأضاف أنه “كان الأجدر برئيس الوزراء حيدر العبادي جعل بارزاني وفريقه جزءاً من الوفد العراقي أو الاعتذار عن المشاركة في مؤتمر ميونخ لحين توحيد المشاركين منعاً للانقسام”، مشيراً إلى أن “مشاركة العراق بوفدين رسمين فسر حالة الضعف والانقسام الحكومي الداخلي”. و التقى رئيس الوزراء حيدر العبادي، في وقتٍ سابق من اليوم السبت، رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني على هامش المؤتمر الأمني الدولي المنعقد في مدينة ميونخ الألمانية. وترأس رئيس الوزراء حيدر العبادي، وفداً وزارياً رفيع المستوى خلال زيارته لألمانيا ضم وزيري الدفاع عرفان الحيالي، والتخطيط سلمان الجميلي، وعضو لجنة العلاقات الخارجية عباس البياتي، ومدير مكتب رئيس الوزراء نوفل ابو الشون، فيما ضم الوفد الكردي رئيس الإقليم مسعود بارزاني، وعضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني، ورئيس ديوان رئاسة الإقليم فؤاد حسين.

غير مصنف