السبت - 02 مارس 2024

دخيل: الوضع الدراسي بمخيمات النازحين كارثي ومدارس بألف طالب من دون معلم

منذ 7 سنوات
السبت - 02 مارس 2024
1180 مشاهدة

 

وصفت النائبة الايزيدية فيان دخيل الوضع الدراسي بمخيمات النزوح في دهوك بالكارثي، فيما بينت ان هناك مدارس يصل تعداد طلبتها الى اكثر من الف وبكادر تعليمي يبلغ قوامه معلمين اثنين فقط واخرى ابتدائية يبلغ تلاميذها 925 من دون أي معلم.وقالت دخيل :أنه” رغم أن أنظار الجميع من مؤسسات عسكرية وإعلامية وأوساط شعبية تتابع تطورات معركة الموصل التي تخوضها القوات الأمنية من مختلف الصنوف من جيش وبيشمركة وشرطة اتحادية وحشد شعبي وعشائري وغيرهم، الا ان هنالك كارثة حقيقية بمعنى الكلمة في المدارس بمخيمات النزوح بمحافظة دهوك”.وأضافت دخيل، أن “ألازمة التي حلت بالعراق أثرت على مستوى التعليم في البلد وبالأخص فيما يتعلق بالنازحين في المخيمات من المناطق التي سيطر عليها داعش الإرهابي”.وأوضحت ان “مخيم باجد كندالا  في محافظة دهوك يوجد فيه سبعة مدارس للمرحلتين الابتدائية والإعدادية، ومن المؤلم ان عدد طلبة احدى المدارس الابتدائية يبلغ 1041 تلميذا ، بينما كادرها التعليمي معلمين اثنين فقط، وكذلك مدرسة ثانوية يبلغ عدد طلابها 496بينما كادرها التدريسي لايتجاوز مدرسين اثنين فقط”.وأشارت إلى أن “الحال لا يختلف بثانوية للطالبات التي يبلغ عدد طلبتها 482 وكادرها التدريسي مدرسة واحدة فقط. والغريب ان هنالك مدرسة ابتدائية يبلغ عدد تلاميذها 925 ولا يوجد فيها اي معلم او معلمة”، لافتة الى ان “هذا الوضع المأساوي لا يقتصر على مخيم باجد كندالا للنازحين فقط، لان الاوضاع بباقي المخيمات مشابهة تماما له”.ودعت دخيل، بحسب البيان، “الجهات المعنية من وزارة التربية ومديرياتها الى  اتخاذ إجراءات عاجلة وسريعة لإنقاذ مستقبل هؤلاء الطلبة من خلال تعيين معلمين ومدرسين”.

غير مصنف