الأحد - 05 فيراير 2023

انتهاكات بالجملة.. إحصائية شاملة لضحايا وجرحى ومعتقلي احتجاجات السليمانية

منذ سنتين
الأحد - 05 فيراير 2023
1245 مشاهدة

رصد مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، السبت، مقتل 10 أشخاص، وجرح أكثر من 120، واعتقال أكثر من 100 من بينهم صحفيين وناشطين خلال تظاهرات السليمانية الاخيرة، مطالبا بإطلاق سراح جميع المعتقلين بدون أي شروط.  

وقال المركز في بيان، تلقته “العهد نيوز”: “في صباح يوم الجمعة، تم استقدام قوات كبيرة تستقل السيارات العسكرية ومجهزة بمختلف انواع الاسلحة، وانتشرت تلك القوات أمام مبنى محافظة السليمانية، الواقع عند بوابة مدخل المدينة، وحال تجمع المتظاهرين، بدأت القوات الامنية بحملة اعتقالات لبعض منظمي التظاهرات، ومن الذين شملهم الاعتقال: بيمان عز الدين، عبدالله ملا نوري، شيركو حمة أمين، عزيز رؤوف، عثمان كولبي، أضافة الى آخرين”.  

وأضاف، “منذ بداية المظاهرات في محافظة السليمانية وادارة كرميان وادارة رابرين في 3 كانون الأول 2020، قابلت القوات الامنية المحتجين باستخدام العنف المفرط، بإطلاق القنابل المسيلة للدموع والرصاص البلاستيكي وفي كثير من الأحيان باستخدام الرصاص الحي، وعلى الرغم من عدم وجود تصريح رسمي حول ما يجري بين أيدينا، إلا أن المتابعة (دروميديا الاعلامية) مشهد الأحداث، رصد ما يلي:  

– مقتل 10 أشخاص من المتظاهرين والقوات الامنية بإطلاق الرصاص عليهم.  

– وجود أكثر من 120 جريح في تلك التظاهرات.  

– هناك أكثر من 150 مقر حزبي ودائرة حكومية تم حرقها او وقعت اضرار مادية بها.  

– تم اعتقال أكثر من 100 متظاهر.  

وأدان مركز ميترو “اعتقال الصحفيين والناشطين المدنيين واستخدام العنف ضدهم، في مدينة السليمانية والمناطق المحيطة بها، ويطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين بدون أي شروط”.  

وأشار المركز الى أنه “بحسب معلومات تلقاها، فقد أفرجت القوات الامنية عن مجموعة من الناشطين والصحفيين فيما لم يطلق سراح عدد آخر من المعتقلين”.  

ورصد مركز ميترو “الانتهاكات ضد الصحفيين والفرق الاعلامية، مبينا أنه “بعد ظهر يوم الجمعة 11/12/2020، وأثناء قيام فريق من فضائية روداو، بتغطية الاحتجاجات في قضاء رانية، قام مجموعة من الاشخاص بملابس عسكرية، من بيشمركة لواء بيتوين العائد للقوة 70 بمهاجمة فريق الفضائية، وعدا عن الاساءة للفريق بالكلمات النابية، فأن القوة الامنية قامت بتحطيم مايك الفضائية وحرق شعار الفضائية المثبت فوق المايك، وحاولت تلك القوة الاستيلاء على كاميرا فريق الفضائية”.  

وبحسب مركز ميترو، فقد صرح  بختيار قادر مراسل فضائية روداو، حول هذا الاعتداء، قائلاً “عندما كنا مشغولين بتصوير المظاهرات في رانية، قدمت مجموعة من بيشمركة القوة 70 التي مهمتها الحفاظ على أمن المنطقة، وحال قدومهم قاموا بمهاجمة فريق مؤسسة روداو، واخذ المايك بالقوة وحرق شعار الفضائية، فيما حاولت مجموعة اخرى من نفس القوة بالاعتداء على فريق الفضائية، إلا أن المواطنين ابعدوهم عنا”.  

وأضاف المركز أنه “بعد ظهر يوم الجمعة، تم أعتقال كارزان طارق مراسل فضائية ئين آر تي من قبل القوات الامنية أثناء تغطيته للمظاهرات، ولاتوجد اي معلومات عن مكان اعتقاله لحد الان”.  

وتابع، “قامت القوات الامنية باعتقال فريق فضائية بيام المكون من مقدم البرامج (كوران محمد) والمراسل (هاوار محمد) والمصور (ئاكو جمعة)، فيما تعرض فريق فضائية العراقية في السليمانية للاعتقال، والمكون من (أمين احمد وسيروان بارزان) وتم اطلاق سراح الفريق في نفس اليوم”.  

ولفت الى أنه “في مساء يوم الخميس 10/12/2020 وبعد انتهاء تغطية التظاهرات في ناحية بازيان، قامت القوات الامنية باعتقال هريم مجيد مدير ديجيتال ميديا، وأطلق سراحه بعد بقائه لأكثر من ساعة في أحد مراكز الشرطة، وقبل ذلك كان موقع ديجيتال ميديا في الفيسبوك قد تعرض للتهكير”.  

واردف المركز، “في قضاء كلار تم اعتقال (محمد محمود) مراسل راديو دنك، واطلق سراحه بعد اعتقال دام لأكثر من ساعتين، وتم تحطيم الموبايل الخاص به ولم يعيدوه له، كما تعرض نفس المراسل للتهديد نتيجة تغطيته للمظاهرات لصالح (راديو دنك).   

وبحسب بيان مترو، فقد أعلنت فضائية “بيام” عن تعرض بثها لـ”التشويش” من مكان مجهول.