الصداع لدى الأطفال.. لا بد أن نبحث عن السبب

يعتبرالصداع لدى الأطفال كإحدى المعاناة المرضية العامة وخاصة لدى الأطفال ، ويزول الصداع أحياناً بزوال العامل المسبب وخاصة الحمى المرضية.

وعندما تكون نوبة الصداع شديدة أو حادة ، فتكون احتمالات أسبابها هي : التهابات دماغية ، أو النزف الدماغي أو وجود الورم السرطاني بالدماغ. وأحياناً كثيرة يكون الصداع عند الأطفال بشكل مزمن متقطع وغالباً يكون سببه إما tension Headache أو صداع الشقيقة Migraine Headache

علماً أنه توجد أسباب أخرى للصداع المزمن عند الأطفال :

وهي خراج أو التهابات الأسنان ، التهابات الجيوب الأنفية ، الورم السرطاني الدماغي ، وارتفاع الضغط الدماغي ، ارتفاع ضغط الدم ، وجود خلل بالعيون أو المجال البصري عند الأطفال.

الأطفال الذين يعانون من الصداع تحول أغلبهم إلى طبيب الأطفال لمعرفة الأسباب والتشخيص وإعطاء العلاج المناسب له .

حيث أن :

1- أكثر من 90% من هؤلاء يعانون من صداع الأطفال المزمن

2- وبعضهم يعاني من الصداع بسبب الشقيقة (أو الصداع النصفي)

3- الصداع بسبب ورم الدماغ السرطاني غير الحميد الذي يؤدي إلى انسداد بمجرى السائل الشوكي الدماغي الذي يسبب تضخم بحجم الدماغ والجمجمة مع الصداع ، وهذا النوع من الورم الدماغي يؤدي إلى بعض من الإشارات والأعراض العصبية الموضوعية عند فحص مريض الصداع . حيث تتأثر الأعصاب الدماغية من خلل و اضطراب بالنظر وحركة العين وعدم توازن بالمشي ، يترافق هذا أحياناً مع تقلب بسلوك الطفل وضعف بانجازه الدراسي ، وأيضاَ من الممكن أن يعاني الطفل من التشــنجات الموضعية ، كبر بحجم الرأس ، أو ارتفاع بالضغط الدماغي (ICP ) .

الصداع المزمن عند الأطفال Chronic Headache:

هو شكل من أشكال الصداع ، حيث يتصف بالخصائص التالية :

1- الصداع يصيب المريض بصورة منتظمة .

2- الجهة الأمامية من الرأس often frontal هي أكثر جهة تصاب بالصداع.

3- هذا النوع من الصداع المزمن ، غالباً لا توجد معه الأعراض المرضية

1- لا وجود للتقيئ المتكرر

2- لا يعاني الطفل من الخدران أو التنميل المتكرر

3- والطفل لا يعاني من اضطراب بالنظر والرؤية.

4- ضغط الدم عند الطفل يكون عادياً ومستقراً (BP)

الحصول والتعرف على التاريخ المرضي والصحي والقيام بالفحص السريري هما مهمان عملياً للطفل المصاب بالصداع:

على الطبيب المعالج للصداع أن يتعرف على التاريخ الصحي السريري للطفل الذي يعاني من الصداع ، تاريخ بداية الصداع ، وصفاته ، وشدته ، وفترة استمراره أو تكراره عند المريض ، ومدى تأثير الصداع الشديد على تواجد ودوام وإنجاز الطفل بالمدرسة . ولكي نتعرف : هل هناك علامة ما بين الإجهاد والتعب مع الصداع ، حيث أن هنالك بعض السلوكيات عند الأطفال قد تؤدي إلى الإصابة بالصداع .

والتاريخ الصحي والمرضي مع الفحص السريري للطفل المصاب بالصداع هو ضروري وهام للتفريق ما بين صداع الشقيقة وأعراض ارتفاع الضغط الدماغي (ICP ).

علاج الصداع المزمن عند الأطفال Treatment of chronic Headache:

1- نطمئن عائلة الطفل المصاب بالصداع المزمن ، من خلال التعرف على التاريخ الصحي والمرضي والقيام بالفحص السريري للمريض.

حيث نقوم باستبعاد مرض الشقيقة أو الصداع النصفي وكذلك الورم الدماغي عند الطفل

2- فحص الأشعة المقطعية للرأس : أو الدماغ CT Scan of Brain

من الممكن أن نطبقه على المريض المصاب بالصداع المزمن :

1- إذا كان لدينا أي شك أن هذا الطفل يعاني من ارتفاع بالضغط الدماغي

2- أو لديه خلل أو اضطراب أو علائم أو أعراض غير طبيعية بالجهاز العصبي

3- أو لكي نطمئن عائلة الطفل على صحة طفلهم

الرنين المغناطيسي للدماغ Brain MRI:

يستعمل هذا النوع من Investigations الإختبار من أجل معرفة هل هناك تشوهات خلقية شريانية وريدية ، أو هل هناك تخثرات دموية بالأوردة الدماغية

– ويجب أن يكون الطبيب المعالج ، أكثر تعاوناً وعطفاً على عائلة الطفل وعلى الطفل المصاب بالصداع

– ويقترح إعطاء الدواء المخفف للآلام analgesia ، بحيث نقلل من الجرعة وعددها المعطاة للطفل

– نشجع الطفل والشخص اليافع ، أن يستمرا بالقيام بجميع نشاطاتهما الإعتيادية الموافقة لعمر كل منهما .

– وبشكل عام ، فإن الطبيب المعالج لا يستطيع أن يبعد الصداع المزمن كاملاً عن الطفل المصاب به ، ولكن أغلب الأعمال والأنشطة الطبيعية يمكن للطفل القيام بها مع تناول قليلاً من الأدوية ، حيث يؤدي ذلك إلى انحسار في شدة الصداع والألم .

ارتفاع الضغط الدماغي والصداع Raised Intracranial Pressure :

يعتبر أحد الأسباب الفعالة والمسببة للصداع ، وهذا النوع من الصداع ، يكون مترافقاً مع واحداً أو إثنين من الصفات التالية:

1- عندما يكون الفحص الطبي السريري :

1- غير طبيعي وخاصة عند فحص الجهاز العصبي والعضلي و حركة العيون

2- فحص المشي على الكعب و أصابع القدمين ( الغير طبيعي)

3- عدم وجود تناسق بفحص الأنف والأصبع finger – nose coordination

احداثيات العين وحركتها غير الطبيعية

3. فحص قعر العين : وهل هناك وذمة عينية بقعر العين.

2- وعندما يعاني الطفل المصاب بالصداع من شدة وقصر الفترة الزمنية لاي عارض مرضي ( مرض شديد لفترة زمنية قصيرة)

مثال على ذلك : التقيؤ ، الصداع الصباحي ، واضطراب برؤية العين ، عندما تكون شديدة الوطأة لفترة زمنية قصيرة.

ومن الناحية العملية السريرية ، للأعراض السابقة لارتفاع الضغط الدماغي يجب أن نضع باعتبارنا أن هنالك انسداد بمجرى السائل الشوكي الدماغي ، وسبب هذا الانسداد هو وجود الورم الدماغي حيث يؤدي ذلك إلى ارتفاع (ICP) بالضغط الدماغي ، وبعض هؤلاء الأطفال المرضى من الممكن أن يصابوا بخثرة بالأوعية الدموية الدماغية.

هناك بعض المجاميع من الأطفال الذين يعانون من ارتفاع الضغط الدماغي معروف السبب والذي يسمى ارتفاع الضغط الدماغي الحميد ، hypertension High Intracranial

ولا حاجة للفحوصات الشعاعية الأخرى ، للدماغ .

إلا إذا كان:

1- الطفل يعاني من أعراض الصداع الشديدة

2- وكانت الفحوصات الطبية السريرية على الطفل المريض غير طبيعية

3- بالإضافة إلى الأعراض المرضية الشديدة ذات الفترة الزمنية القصيرة مثال التقيؤ ، والصداع الصباحي ، واضطراب النظر .

التعليقات مغلقة.