بابل تحقق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاستراتيجية والثروة الحيوانية

اكدت مديرية زراعة بابل، امس الثلاثاء، تحقيق الاكتفاء الذاتي بإنتاج المحاصيل الاستراتيجية والثروة الحيوانية وذلك ضمن خططها لدعم المنتج المحلي.

وقال مدير زراعة بابل صلاح مهدي الجشعمي بيان حصلت عليه “العهد نيوز”، ان “المديرية تمكنت بعد زيادة المساحات الزراعية من تحقيق الاكتفاء الذاتي بانتاج المحاصيل الستراتيجية كالحنطة والشعير والذرة، فضلا عن تحقيق الاكتفاء بالثروة الحيوانية كلحوم الدجاج واللحوم الحمراء، الى جانب الثروة السمكية”.

واضاف الجشعمي، ان “المديرية قامت بتنفيذ العديد من المشاريع في القطاع الزراعي والحيواني لزيادة كميات الانتاج وتم تحقيق اعلى نسب الانتاج ما جعل المحافظة، تصل الى هذه المرحلة المهمة”.

وبين الجشعمي ان “المديرية تقوم حاليا بتنفيذ جملة من المشاريع لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الدجاج البياض الذي يغطي نسبة 75 بالمئة من المحافظة حاليا، وان انجاز تلك المشاريع سيسهم في تغطية المحافظة بنسبة 100 بالمئة”، مشيرا الى ان “وزارة الزراعة اصدرت مذكرة بمنع استيراد 22 مادة والاكتفاء ذاتيا من المنتج المحلي الذي اصبح يشكل فائضا، وبالتالي فان هذا سيدعم الفلاح والمزارع الذي يعد اساس المنتج المحلي”.

ولفت الى “عقد العديد من الندوات والمؤتمرات من خلال التنسيق مع وزارة الزراعة لدعم المنتج الوطني الذي يأتي من خلال دعم المحاصيل الزراعية والثروة الحيوانية واهمية الدور الذي تلعبه بالنهوض بعجلة الاقتصاد المحلي للمحافظة، مشيدا بالحملة الوطنية التي اطلقتها شبكة الاعلام العراقي لدعم المنتج الوطني”.

وذكر الجشعمي ان “المديرية نفذت الخطة الزراعية للموسم الحالي بنسبة 100 بالمئة وتقوم فروعها بتوزيع الاسمدة لانتاج المحاصيل المتنوعة، منوها بان الخطة الزراعية شهدت زيادة بنسبة تجاوزت الـ50 بالمئة عن خطة العام الماضي، حيث بلغت المساحة الزراعية نحو 313 الف دونم وجاءت تلك الزيادة بسبب زيادة اطلاقات المياه من قبل وزارة الموارد المائية، علاوة على تحسن كميات الامطار مما شجع على التوسع في المساحات الزراعية لزراعة محاصيل الحنطة والشعير”.

واكد الجشعمي، ان “زراعة المحاصيل العلفية والخضر هي الاخرى تسير بانسيابية عالية وتم توزيع الاسمدة بين المزارعين لضمان عدم تعرضها للاصابة بامراض تؤدي الى ضررها”.

انتهى..م.ر

التعليقات مغلقة.