المالية النيابية: رواتب الموظفين لن تتأثر بتأخر اقرار الموازنة

حملت اللجنة المالية النيابية، امس الاثنين، حكومة تصريف الاعمال مسؤولية عدم ارسال مشروع قانون الموازنة العامة الى البرلمان، وفيما اكدت عدم تأثر رواتب المحافظات والاقليم بتأخر اقرارها.

وقال عضو اللجنة المالية، النائب جمال كوجر، في لقاء صحفي، اطلعت عليه “العهد نيوز”، ان “هناك تداعيات كبيرة بسبب تأخر اقرار الموازنة العامة لسنة 2020، منها عدم تلبية مطالب المتظاهرين، خاصة فيما يتعلق بفرص العمل والتعيينات، وكذلك عدم اطلاق المشاريع الاستثمارية، وبهذا ستتوقف جميع المشاريع بالمحافظات”.

واضاف، ان “القطاعات الاقتصادية الاخرى ستتأثر ايضا كالزراعة والصناعة، فضلا عن مختلف المجالات الحياتية، وبهذا لا تستطيع الحكومة تلبية احتياجات الناس، بالاضافة الى ان القطاع الخاص لا ينشط من دون وجود موازنة، لانه يحتاج الى بعض الدعم وتنفيذ المشاريع”.

واكد، عدم تأثر رواتب الموظفين بتأخر اقرار الموازنة سواء رواتب الحكومة الاتحادية او حكومة اقليم كردستان، لان الموازنة التشغيلية ستصرف على وفق مبدأ 1/12 من الموازنة السابقة، وبالتالي تأمين جميع الرواتب والقروض والديون والمصاريف اليومية”.

ولفت الى: ان “الموازنة جاهزة، والحكومة الحالية قبل استقالتها صوّتت، من حيث المبدأ، عليها، وكان يفترض لمجلس الوزراء ارسالها الى البرلمان في وقت مبكر، إلا انها تعمدت – أي الحكومة المستقيلة- عدم ارسالها لانها تطمح الى اعادة الثقة بها مرة اخرى”.

انتهى..م.ر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.