قسم

مقالات

السلطان قابوس ٠٠ الوجه الاخر

جعفر الحسيني في الخمسينات والستينات ، كان المثقفون العرب ، ينظرون الى الانظمة الملكية ، نظرة ازدراء وتحقير ٠٠ اما اليوم ، فهم ينظرون اليها باحترام شديد ، ويطرونها ( والاطراء هو المبالغة في الثناء ) باعتبارها تجارب رائدة ٠٠

ايها البعثي

ضياء ابو معارج الدراجي * لا تحدثني عن الفقر والجوع، ففي زمنكم مات اكثر من مليون وثلاثمائة الف من اهلنا جوعا في وقت الحصار فقط. * لا تحدثني عن حقوق المتظاهر، ففي حكمكم كان يعدم العراقي بمجرد التفكير بالتظاهر. * لا تحدثني عن

الشاب العراقي و اختلاف ثقافات الشعوب

د.حسام الربيعي من خلال الاطلاع على الاحداث التي عصفت بالعراق و شعبه من عام ٢٠١٤ منذ دخول التنظميات الارهابية المتطرفة بغطاء منظم تحت اسم الدولة و نزوح ابناء العراق من محافظات المناطق الشمالية و الغربية الى مخيمات النازحين و من بعدها

روسيا وتركيا على صفيح ساخن

حسام الحاج حسين محاولة اغتيال السفير الروسي في اسطنبول بعد ان تلقى تهديدا من قبل جماعه مجهولة . يعاد الاحداث الى الوراء في حادثة اغتيال السفير الروسي من قبل شخص مسلح كان ينادي ( تعيش حلب ) وكانت المعارك تدور في حلب وبعد اغتيال

كتب كوكو المتهور

واثق الجابري أُزيل الحديث النبوي الشريف "إنما بُعثت معلماً" بأصباغ من تلك التي تستخدم في كتابة عبارات إغلاق المؤسسات والمدارس، من عصابة مكافحة الدوام، ويعتبرون إغلاقها بأمر الشعب، وخط فوق قول الرسول الكريم (ص):" وقال كوكو: من

خطبة كربلاء الثانية ارادت ان تقول إنمـا الأمــم الأخــــلاق

ضياء أبو معارج الدراجي كثيراً ما تغنى شعراؤنا وأدباؤنا بالأخلاق وبمحاسنها، وكثيراً ما استغلها بعض سياسيينا، فضحكوا بها على صغار القوم ضعاف العقول منهم، فتسلقوا بها على أكتاف الوطن. ولكن، ألم يتساءل ويلاحظ أحد ما إذا كان من تغنى

كلها جذب تلطم عالحسين؟!

قاسم آل ماضي ليس لي كلام مع ساقطة تردد هذا الكلام، ولا مع قطيع يتبعها ليس له همّ وهدف سوى إسقاط المقدس. ولا أريد إجابتها بالنقض أن اللطامة على السواتر أو المقابر أو يعانون ألم الجراح والعوق. إنما أريد القول: أين اللطامة

“أردوغان” مسيلمة الكذاب

علي عبد سلمان تركيا ذلك البلد الخنثاوي الذى لا تعرف له هويه ... فمره يكشف عورته ليقبلوه فى الإتحاد ألأوروبي ، ومرة يطلق لحيته لنقبله خليفة للمسلمين، فجمع كل المتناقضات. فأصبح كالبعير الأجرب لا يقبله أحد فرفضه أهل الغواية، ولن

ما بعد اربعينك يا ابو مهدي المهندس

محمد كاظم خضير أولاً ابو مهدي المهندس لا يزال حياً في أوساط أمتنا بمواقفه وأعماله لا يزال مثمراً بجهوده التي بذلها على طول السنوات الماضية في مواجهة الأمريكان والصهاينة ومشاريعهم الاستعمارية والإجرامية التي تستهدف الأمة العربية

مقاتلون في سبيل وطنهم العراقي “عن التوثيق الأدبي لبطولات الحرب”

أحمد عبد السادة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية تبنت دار التقدم الروسية طباعة سلسلة روايات وقصص تحت عنوان "مقاتلون في سبيل وطنهم السوڤيتي"، وهي سلسلة كان هدفها توثيق بطولات الجنود الروس والسوڤيت عموماً ضد الاحتلال النازي لبلادهم