خاص لـ”العهد نيوز”.. أمير قبيلة خرزج يُحمل قائد شرطة صلاح الدين مسؤولية الخرق الامني الاخير في الدجيل

حمل امير قبيلة خزرج الشيخ قيس جاسم الخزرجي، اليوم الخميس، قائد شرطة صلاح الدين مسؤولية  الخرق الذي استهدف مرقد الشيخ ابراهيم ابن مالك الاشتر في الدجيل.

 واكد الخزرجي في حديثه لـ “العهد نيوز” ان، “هذا الخرق لم يكن الاول من نوعه بل سبقه عدة خروقات امنية  علاوةً على ذلك التهاون في الاجراءات الامنية المتخذة رغم المعلومات الامنية التي تؤكد نية العصابات الارهابية بشن هجوم ارهابي على مرقد الشيخ ابراهيم ابن مالك الاشتر قبل نحو شهر من الان”.

واشار الى، “وجود مؤامرةً تحاك ضد مدينة الدجيل متهماً فيها نائباً عن محافظ صلاح الدين الذي وصفه بأنه يتصرف كما يحلو له بمقدرات محافظة صلاح الدين لضرب الامن والنسيج المجتمعي من خلال دعم جهات متهمة بالارهاب من مناطق الطارمية والنباعي في الاستثمار في حزام الدجيل  لحسابات سياسية وطائفية على حساب امن الدجيل”.

وطالب الخزرجي في حديثه، ” رئيس الوزراء ووزير الداخلية بالتحرك الفوري والعاجل لاتخاذ الاجراءات القانونية والامنية بحق قائد شرطة المحافظة المسؤول المباشر عن هذا  الخرق الذي راح ضحيته ستة شهداء واكثر من عشرة جرحى مؤكداً ان ابناء الدجيل لن يقفوا مكتوفي الايدي حيال ما تتعرض له مدينتهم من استنزاف مستمر بسبب استشراء الفساد في المنظومة الامنية”. انتهى/6

التعليقات مغلقة.