تصريح سعودي ‘مثير للجدل’ بعد التطبيع الاماراتي !

في أول تصريح سعودي بعد التطبيع الاماراتي اعترفت السعودية على لسان وزير خارجيتها رسميا انها عندما دعمت ‘مبادرة السلام العربية 2002′ كانت لديها رؤية بأن تكون هناك علاقات بين جميع الدول العربية و’إسرائيل’ من ضمنها السعودية.

وقال وزير الخارجية السعودية، الأمير فيصل بن فرحان، خلال مؤتمر صحافي، اليوم الأربعاء، في ألمانيا، إن “المملكة ملتزمة بالسلام على أساس خطة السلام العربية 2002″، على حد تعبيره.

وبدل من ان يستنكر الوزير السعودي التطبيع الاماراتي الذي اطلق رصاصة الرحمة على المبادرة العربية قال في ما بدا تبريرا للتطبيع الاماراتي ان السعودية بدورها كانت تطمح لاقامة علاقات مع الكيان الاسرائيلي عبر دعمها لمبادرة 2002.

واعتبر الوزير أن “الإجراءات “الإسرائيلية” أحادية الجانب تعرقل فرص السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كضم أراضٍ فلسطينية أو بناء مستوطنات”.

كما جدد وزير الخارجية السعودي هجوم بلاده التحريضي ضد الجمهورية الاسلامية وطالب بتمديد حظر السلاح عليها.

وفي سياق الملف الليبي، قال الأمير فيصل بن فرحان: “ندعم مبادرة القاهرة ومبادئ مؤتمر برلين لحل الأزمة في ليبيا”.

التعليقات مغلقة.