رئيس الجمهورية يدين اغتيال القائدين “المهندس وسليماني” ويؤكد: كان دورهما حاسمًا ضد “داعش”

العهد نيوز- بغداد

أدان رئيس الجمهورية، برهم صالح، اليوم الجمعة، اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، فيما أكد أن الشهيدين كان لهما دور حاسم في قتال تنظيم داعش الإرهابي.

وقال صالح، في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخة منه: “ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ استشهاد القائدين الشهيد الحاج أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، والشهيد الحاج قاسم سليماني اللذين كان لهما دور مهمٌ وحاسم في قتال تنظيم داعش الإرهابي، وسطرا في الحرب عليه أروع صور الإيثار”.

وتابع: “إننا ندين هذا العدوان الذي طال قادة أمنيين ينتمون للمؤسسة العسكرية العراقية والذي بلا شك سوف تترتب عليه آثار وتداعيات أمنية في العراق والمنطقة لا سمح الله في حال لم يبادر الحكماء إلى إعلاء صوت العقل والمنطق، ومحاولة احتواء الآثار المترتبة على هذا العدوان، الذي يهدد سلم المنطقة والعراق بشكل واضح”.

ودعا، الجميع إلى “ضبط النفس وتغليب صوت العقل والحكمة وتقديم المصلحة الوطنية العليا”، مشدداً على انه “في هذا الظرف الاستثنائي واجبنا التمسك بوحدتنا و رصّ الصفوف وتجاوز الخلافات العابرة من أجل حماية المصالح الوطنية العليا، وحماية سيادة العراق و أمنه، وتجنيب البلاد والعباد ويلات ومآسي نزاعات مسلحة أنهكته على مدى أربعة عقود من الزمن ولا تزال آثارها وجراحها لم تندمل”.انتهى/5

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.