روسيا: المخاوف من انتهاء الحظر التسليحي على إيران لا موجب لها

بعد فشل الولايات المتحدة في تمرير قرار ضد إيران في مجلس الأمن الدولي، دعا دبلوماسي روسي رفيع المستوى الدول التي أعربت عن قلقها بشأن انتهاء الحظر التسليحي على إيران، ان لا يبالغوا في هذا الموضوع لان هذه المخاوف غير منطقية.
وقال ميخائيل أوليانوف، السفير الروسي والمندوب الدائم لدى المنظمات الدولية التي تتخذ من فيينا مقرا لها، على تويتر صباح اليوم السبت، إن المحاولة الأمريكية لتمديد الحظر التسليحي على إيران باءت بالفشل، وهذا ما كان متوقعا تماما.
وأضاف أوليانوف: هذه المحاولات لا اساس لها، أولئك الذين عبروا عن القلق في هذا الصدد لا ينبغي أن يبالغوا، فقط تذكروا: لم يكن هناك حظرا مطبقا (على إيران) قبل عام 2010 ولم تحدث كارثة، لن تحدث الآن ايضا.
ومنيت اميركا بفشل ذريع امس الجمعة في مجلس الامن الدولي في محاولتها الرامية لتمديد الحظر التسليحي على ايران الذي ينتهي في اكتوبر القادم.
وعارضت روسيا والصين مسودة القرار الاميركي، فيما امتنعت بريطانيا وفرنسا وألمانيا و 8 أعضاء آخرين عن التصويت.
وكانت الولايات المتحدة وجمهورية الدومينكان، هما الدولتان الوحيدتان بين أعضاء المجلس الـ 15 اللتان صوتتا لصالح مسودة القرار.
يذكر ان الحظر التسليحي الذي فرض على ايران وفق القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي حول الاتفاق النووي عام 2015 ينتهي في اكتوبر القادم.

التعليقات مغلقة.