زيادة المعروض تضرب أسعار النفط من جديد

تراجعت أسعار النفط لأقل من 45 دولارا للبرميل يوم الجمعة، ماحية الكثير من مكاسب هذا الأسبوع تحت ضغط من ضبابية بشأن تعافي الطلب نتيجة جائحة كوفيد-19 وتنامي المعروض.

قلصت وكالة الطاقة الدولية ومنظمة البلدان المصدرة للبترول، وهما من أكبر الجهات المصدرة للتوقعات، هذاالأسبوع توقعاتهما لطلب النفط في 2020. وترفع أوبك وحلفاؤها الإنتاج هذا الشهر.

وقال ستيفن برينوك من بي.في.إم للسمسرة في النفط ”التشاؤم حيال آفاق طلب النفط هذا العام راجع إلى خفض التوقعات للشهور المقبلة.

”ومما يزيد الأمور سوءا، فإن المعروض العالمي من النفط في زيادة“.

وبحلول الساعة 1345 بتوقيت جرينتش، كان خام برنت منخفضا 17 سنتا، أو ما يعادل 0.4 بالمئة، إلى 44.79 دولار للبرميل. وفقد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 19 سنتا، أو 0.5 بالمئة، إلى 42.05 دولار للبرميل.

تدعمت الأسعار هذا الأسبوع بفعل بيانات حكومية أمريكية أظهرت أن مخزونات النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير انخفضت الأسبوع الماضي فيما كثفت شركات التكرير الإنتاج وتحسن الطلب على المنتجات النفطية.

تخفض أوبك وحلفاء من بينهم روسيا، فيما يعرف باسم مجموعة أوبك+، الإنتاج منذ مايو أيار بنحو عشرة بالمئة من الطلب العالمي قبل الجائحة لدعم السوق. ووينطوي الاتفاق على زيادة في الإنتاج هذا الشهر مع تعافي الطلب.

التعليقات مغلقة.