وزير الخارجية الايراني: امريكا لا يمكنها استخدام آلية (سناب-باك)

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان المشروع الامريكي بشأن تمديد الحظر التسليحي على إيران لن يتم التصويت عليه، مؤكدا ان امريكا من الناحية القانونية لاتستطيع مطلقا استخدام آلية (سناب-باك) اي عودة الحظر اتوماتيكا ضد ايران، وهذا ما أعلنته ايضا ثلاثة من الدول الأوروبية في جلسة سابقة لمجلس الأمن .
واضاف ظريف في حديث للصحفيين بعد انتهاء جلسة الحكومة اليوم الاربعاء ، أن امريكا تجري منذ ثلاثة أشهر اتصالات حثيثة مع دول العالم بشأن مشروع قرار مطول ومتطرف وغير قابل للتصديق ، وقد سخرت جميع امكاناتها، وتحرك مسؤولوها على اعلى المستويات بما فيهم وزير الخارجية مايك بومبيو وقاموا بزيارات مباشرة الى العديد من الدول رغم ظروف انتشار كورونا ، لكنهم توصلوا بالنهاية الى أن مشروعهم هذا لم يحصل الا على أقل من خمسة اصوات ، بل ان بعض التوقعات الصادرة من نيويورك تحدثت عن صوت واحد أو صوتين فقط، وبالتالي باتت عزلة امريكا واضحة جدا في العالم.
وتابع قائلا : ان الامريكان وبعد ان تأكدوا من أن مشروعهم لن ينال التصويت في مجلس الأمن ، زعموا انهم سيستخدمون آلية (سناب – باك) لكنهم لايمتلكون أي حق قانوني باستخدام هذه الآلية ، لانهم خرجوا رسميا من الاتفاق النووي.
من جهة اخرى سخر ظريف من مزاعم ترامب في انه قادر خلال أربعة أسابيع من التوصل الى اتفاق مع إيران وقال : لقد كان أمام ترامب فرصة امتدت لثلاث سنوات ونصف لكنه لم يستطع ان يفعل شيئا، فما عساه ان يفعل في أربعة أسابيع ، يبدو انه تلقى استشارات خاطئة.
على صعيد اخر صرح وزير الخارجية بان اميركا مازالت تواصل حظرها المفروض على لبنان رغم تفشي فيروس كورونا وحادثة الانفجار في مرفأ بيروت التي آلمت العالم كله وجعلته في صدمة.
وقال ظريف في تصريحه اليوم الاربعاء على هامش اجتماع الحكومة: ان اي مجموعة يمكنها استغلال القضية سياسيا لكنهم لم يفلحوا لغاية الان.

التعليقات مغلقة.