عائلة فلسطينية تعيش في مغارة مهددة بالطرد من إسرائيل

لجأ الفلسطيني أحمد عمارنه إلى مغارة في سفح جبل في شمال الضفة الغربية للعيش فيها مع عائلته بعد أن منعته إسرائيل من بناء منزل في قريته فراسين المتنازع عليها بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لكن هذا الملجأ قد لا يدوم.

أغلق عمارنه مدخل المغارة بجدار من الحجارة ووضع لها بابا حديديا وآخر من الخشب وفتح فيها نافذتين.

في الداخل، يوجد أثاث متواضع ويعيش عمارنه في المكان مع زوجته الحامل وابنته، إلى جانب المغارة، حظيرة صغيرة أغنامه ودجاجاته.

مضى على وجود العائلة في المغارة عام وثمانية أشهر، وفق قول عمارنه الذي يضيف “تفاجأت قبل أيام بإنذار من السلطات الإسرائيلية” يطالبه بإزالة المغارة الواقعة في أرضه خلال أيام.

التعليقات مغلقة.