اصبع على الجرح ـ المتهم والقاضي …

منهل عبد الأمير المرشدي||

 إحقاقا للحق الذي لا يشبه الحق ودفعا للظلم الموهوم واسكاتا لنقنقة البوم ونعيق القوم وتماشيا مع أسوأ من خلف وعفا الله عما سلف وضمن بديهة الطمطمة واللملمة والضمضمة ودماء الشهداء بسعر العلف قرر الوالي الجديد أن يبدأ الإصلاح من حيث يريد وكما يأتيه الأمر من جنرال عتيد وسفير يأمر ولا يقترح ويبلغ ولا يحاور .

قرر القضاء توجيه الدعوة للمجرم المدان المحكوم بالإعدام لإرتكابه جرائم القتل والإرهاب وسرقة المال العام والتحريض والفتنة في منصات اللئام .

 بين صدق وكذب او جدال وحقيقة أو وهم أو خيال حضر المجرم المدان قادم من مضافته ومنجعه في بره زستان حيث تم استقباله على احسن ما يكون وافضل مما كان واستوطن في جناحه الرئاسي الجديد بفندق الرشيد .

بين ليلة وضحاها اعيدت القضية وفتحت الملزمة وعقدت هيئة المحمكة . فنادى القاضي بصوته المتغاضي على المتهم بإسمه الثلاثي . دخل المتهم الى القاعة مرتاح السريرة مبتسمآ وقال نعم سيدي. سأله القاضي هل انت رئيسا لمنظمة ارهابية قتلت المئات من المواطنين .. قال المتهم .. نعم سيدي …

يشان .. قال المتهم .. نعم سيدي ..

 قال القاضي هل كلفت افراد حمايتك بالقتل والتفجير والإبتزاز والتهجير …

 توسعت تكشيرة المجرم وقال بنبرة هادئة مريحة مستريحة .نعم سيدي ..

 أطرق القاضي وعيناه تفيضان من الخشوع بسيل الدموع وقال له . كم انت عظيم يا أخي فلقد ادركت إن النجاة في الصدق وحقا إن النجاة في الصدق ثم إن النجاة في الصدق ثم رفع راسه مستدركآ و قال للمتهم..

والله وتآلله وبإلله لا اقضي عليك الا بالحق و ان الحق  كل الحق بأنك قد اعترفت بكل ذنوبك وجرائمك وسرقاتك ومن اعترف بذنبه فلا ذنب عليه ومن اعترف بجرمه فلا جرم عليه ومن اعترف بسرقاته فلا سرقة عليه لذلك قررت المحكمة إسقاط كل التهم الموكلة عليك وإخلاء سبيلك فورا واعادة كافة حقوقك ورواتبك اليك بأثر رجعي وانت الآن حر طليق كطير البلطيق ورفعت الجلسة .

 ضجت القاعة بالتصفيق واصوات النشامى تتعالى يحيا العدل ويحيا العدل ..

بكى المتهم كثيرا وبكى القاضي كثيرا وبكى المحامون كثيرا و بكوا الحماية وابكوا من حولهم من الحضور والشرطة والفراش وبائع الكوكا كولا وهتفو جميعا بصوت واحد يحيا العدل وعاش القضاء حرا مستقلا والله اكبر .. تكبير ..

التعليقات مغلقة.