السفارة العراقية لدى بيروت تعرب عن اسفها لعدم ذكر مساعدات العراق في تقرير الجيش اللبناني

اصدرت السفارة العراقية في لبنان، اليوم السبت، بياناً بخصوص عدم ذكر تقرير الجيش اللبناني لاسم العراق ضمن الدول التي وقفت الى جانب لبنان.

وجاء في نص البيان الذي نشرته السفارة العراقية في بيروت وتلقته “العهد نيوز”، “انسجاماً مع موقف الاخوة والتضامن مع محنة الشعب اللبناني الذي اعلنه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ، وصلت الى لبنان الشقيق اليوم الوجبة الاولى من امدادات الوقود  ضمن قافلة  قوامها 20 ناقلة حوضية محملة ب 720 الف لتر من زيت الغاز بالاضافة الى عجلتين ساندتين”.

واعربت السفارة في بيانها عن “اسفها لعدم ذكر تقرير الجيش اللبناني لإسم العراق ضمن الدول التي وقفت الى جانب لبنان في محنته بعد ان كان العراق من الدول السباقة في ارسال المساعدات الطبية الفورية الى بيروت، والتي قدرت بعشرين طناً من المواد الطبية، بالاضافة الى الفرق الطبية الاختصاصية كما ويستعد العراق لارسال وجبات من الحنطة تعويضاً للنقص المحتمل ، وذلك ضمن التزام الشعب العراقي بالوقوف الى جانب شقيقه الشعب اللبناني بعد فاجعة مرفأ بيروت”>

واكدت سفارة جمهورية العراق في بيروت في هذا الصدد ، ان “المساعدات الطبية وشحنات الوقود التي وصلت اليوم وفي الايام الماضية تسلمتها الجهات المختصة في لبنان الشقيق وان العراق حكومة وشعباً يتعامل مع هذا الملف من موقع الروابط التاريخية الاصيلة والممتدة بين الشعبين الشقيقين”.

وفي وقت سابق من اليوم، باشر الجيش اللبناني اللجنة المركزية لإدارة ملف المساعدات الطبية والغذائية وفرق البحث والإنقاذ والفرق الطبية، مهامه لتنظيم عملية استلام وتوزيع المساعدات المقدمة من الدول الصديقة، وفيما ذكر أسماء الدول التي أرسلت مساعدات اليه لم يرد في البيان اسم جمهورية العراق، التي اعلنت منذ الساعات الاولى لتفجير مرفأ بيروت، المباشرة باعداد خطة كاملة لتقديم المساعدات الاقتصادية واللوجستية والغذائية الى الشعب اللبناني.

التعليقات مغلقة.