حركة حماس تندد بتغيير الاحتلال لمعالم المسجد الإبراهيمي

نددت حركة المقاومة الإسلامية حماس، بقرارات “الإحتلال الإسرائيلي” الهادفة إلى تغيير معالم حرم المسجد الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلّة.

واعتبر الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع، أنّ إجراءات الاحتلال الجديدة لتغيير معالم المسجد الإبراهيمي الشريف والتي تتزايد يومًا بعد يوم دليل على إصرار الاحتلال على تنفيذ مخططاته العنصرية بحق المقدسات الإسلامية وتهويدها.

ودعا إلى مواجهة هذه الإجراءات التهويدية الجديدة وعدم الاستخفاف بها، مشدّدًا على أنّ المحاولات الإسرائيلية لن تنجح في تغيير هوية المسجد الإبراهيمي، أو قلب الحقائق الثابتة في مدينة الخليل.

وقال القانوع: ستظل مدننا ومقدساتنا بأصالتها العربية وهويتها الإسلامية خالصة لشعبنا وأمتنا.

يشار إلى أنّ سلطات ” الاحتلال الإسرائيلية” ركبت مصعدا كهربائيًا في الحرم الإبراهيمي الشريف، وتحاول نقل الإشراف عليه من بلدية الخليل إلى ما يسمى “مجلس التخطيط الاستيطاني”.

ومن ناحية اخرى، أبلغت حركة حماس وبقية فصائل المقاومة، الوسيط المصري، بأن فترة الهدوء على حدود القطاع ستنتهي قريباً، مع استمرار الاحتلال في التضييق الاقتصادي، وعرقلة تنفيذ مشاريع تنموية كبيرة داخل غزة يمكنها إحداث نقلة في حياة السكان. انتهى/6

التعليقات مغلقة.