انفجار مرفأ بيروت.. ردود فعل حزينة وغاضبة من مراجع العراق وزعماء المقاومة الإسلامية

أشعل الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت، مساء أول أمس الثلاثاء، ردود فعل حزينة وغاضبة من مراجع العراق وزعماء المقاومة الإسلامية وبعض الكتل السياسية بسبب فظاعة الانفجار الذي ضرب العاصمة اللبنانية بيروت وأودى بحياة عشرات القتلى والأف الجرحى من المدنيين ورجال الأمن.

وهزت سلسلة من الانفجارات الضخمة ميناء بيروت، أودت بحياة ما لا يقل عن 100 شخص، وجرح نحو 4000 آخرين في العاصمة اللبنانية.

وفي حين لم يتم بعد تحديد سبب الانفجار، إلا أن التقييمات الأولية – وفقاً لتسريبات من مسؤولين لبنانيين، أن الباخرة التي تسببت بهذا الانفجار وكانت تحمل نترات الأمونيا، قد ارسلتها المخابرات السعودية سنة 2014 إلى جماعات معارضة للنظام السوري وأوقفها الأمن اللبناني وبقيت جاثمة في مرفأ بيروت.

ومع ذلك، لم يستبعد البعض مزيداً من الأصول الشريرة المتعلقة بما كان يجري في الميناء الحسّاس، وما كان يجري تخزينه هناك.

وقال وزير الاقتصاد اللبناني راؤول نعمة اليوم الخميس إن خسائر انفجار مرفأ بيروت تقدر بمليارات الدولارات، مشيرا إلى أن بلاده ليست لديها قدرة مالية لمواجهة تداعياته.

وذكر نعمة في تصريحات صحفية اليوم أن الخسائر باهظة، وأن صوامع القمح تضررت بالكامل في المرفأ، ونحتاج وقتا لتقييم الأضرار، وفق ما أوردت وكالة الأناضول.

ومن المتوقع أن يتعرض القطاع الاقتصادي والحركة التجارية في لبنان لأزمات إضافية بعد الانفجار الذي من المحتمل أن يسبب نقصا في السلع الأساسية.

تدمير الاقتصاد اللبناني من بوابة تفجير المرفأ، هي إحدى الروايات التي يؤكد عليها بعض الساسة العراقيين، لغرض تغيير موازين القوى في لبنان والذهاب بالبلد نحو الهاوية.

حيث قال النائب عن كتلة الصادقون في البرلمان العراقي، حسن سالم، في بيان تلقته “العهد نيوز”، ” “من له مصلحة بتدمير لبنان واقتصادها سوى امريكا التي تفرض حصار اقتصادي على لبنان والصهاينة الذين من مصلحتهم تدمير لبنان وكذلك الاداة السعودية صاحبة نقل نترات الامونيا من قبل رئيس المخابرات السعودي  بندر بن سلطان”.

المرجع أية الله السيد علي السيستاني يعزي بانفجار بيروت

واصدر مكتب المرجع الديني الاعلى، السيد علي السيستاني، اليوم الخميس، بيانا بشأن انفجار بيروت.

وقال مكتب المرجع السيد السيستاني، في بيان تلقته “العهد نيوز”، “تعبّر المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف عن بالغ الأسى والأسف للحادث المفجع الذي تعرّضت له مدينة بيروت العزيزة إثر الانفجار الهائل الذي وقع في مرفئها وأسفر عن عدد كبير من الضحايا والمفقودين واضعاف ذلك من الجرحى والمصابين وتشريد عشرات الآلاف من المواطنين عن بيوتهم ومساكنهم، وأدّى الى خراب واسع وخسائر فادحة واضرار بالغة بالمباني والممتلكات في مشهد مأساوي قلّ نظيره في العقود الأخيرة”.

واضاف “نتقدم الى الشعب اللبناني الكريم بأحرّ التعازي وخالص المواساة في هذا المصاب الجلل ونسأل الله العلي القدير أن يعينه ويمنحه مزيداً من القوة والصبر والتكاتف لتجاوز هذه المحنة الكبيرة”، داعيا “المؤمنين الكرام وجميع محبّي الخير في العالم الى التضامن معه في هذا الظرف العصيب وتقديم العون له بكل السبل المتاحة للتخفيف من آثار هذه الكارثة الكبيرة عليه”.

سماحة الشيخ الآمين قيس الخزعلي يصدر كلمة حول انفجار بيروت

قال الامين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي، إن ما حدث في لبنان الشقيق أثار في نفوس العراقيين مشاعر الألم والأسى نظراً لما تختزنه ذاكرة الشعب العراقي من مآسي التفجيرات الكبيرة خلال فترة الاحتلال الأمريكي وما بعده وما تسبب به مآسي ومصائب حلّت على كل البيوت.

وذكر الشيخ الآمين في بيان تلقته “العهد نيوز”، قال فيه ” تلقينا بألم بالغ أنباء الانفجار الهائل في بيروت اليوم والذي خلف عدد كبير من الشهداء والجرحى فضلاً عن الدمار الهائل.

وأشار إلى أن “ما حدث اليوم في لبنان الشقيق أثار في نفوس العراقيين مشاعر الألم والأسى نظراً لما تختزنه ذاكرة الشعب العراقي من مآسي التفجيرات الكبيرة خلال فترة الاحتلال الأمريكي وما بعده وما تسبب به مآسي ومصائب حلّت على كل البيوت”.

وبيّن ان “الشعب العراقي يكن مشاعر الأخوة والمحبة الكبيرة للأشقاء من الشعب اللبناني الذي كان له موقف مشرف بدعم العراقيين في حربهم ضد زمرة “داعش” ومن خلفهم”.

واضاف “إن الواجب الأخلاقي والإنساني يحتم علينا وعلى كل الشرفاء في كل مكان في العالم أن يقدم كل ما يستطيع من الدعم والمساعدة للشعب اللبناني الشقيق للتخفيف من أثر هذا الحدث الأليم”.

وقال سماحته بحسب البيان “وفي الوقت ذاته فإننا على ثقة تامة بأن الشعب اللبناني لديه القدرة والإمكانية على تجاوز هذه النكبة والتغلب عليها خصوصاً وأن شعب لبنان هو ذات الشعب الذي إنتصر على إرهاب العدوان الصهيوني سابقاً”.

حركة عصائب أهل الحق تعزي الشعب اللبناني

وقالت حركة عصائب أهل الحق، في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخة منه، “نتقدم بأحر التعازي والمواساة للشعب اللبناني الشقيق، ولاسيما عوائل الشهداء والجرحى الذين أصيبوا في الانفجار الأليم مساء الامس، في مرفأ بيروت”.

واضافت إن “ما جرى اليوم يستدعي وقفة إنسانية من جميع دول العالم مع الشعب اللبناني وحكومته، للنهوض من جديد وإعادة لبنان إلى بريقه وألقه الذي اعتدنا عليه”.

وتابعت لحركة في بيانها “إنّنا إذ ننظر بألم الى هذا المصاب الجلل، ندعو القوى السياسية جميعها في لبنان إلى تخطّي الخلافات والمشاكل الداخلية، والبدء بمرحلة جديدة من التفاهمات من أجل إزالة الآثار المادية والاقتصادية والمعنوية لهذه الكارثة، وترميم ما تمّ تدميره، من أجل تحقيق طموحات الشعب اللبناني الأصيل، سائلين الله العون واللطف والرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى”.

الفتح يدعو دول العالم للوقوف مع بيروت

ودعا رئيس تحالف الفتح هادي العامري، أول أمس الثلاثاء، كافة الدول الى الوقوف لجانب لبنان ومساندته.

وقال العامري في بيان تلقت “العهد نيوز”، نسخة منه “تلقينا ببالغ الحزن نبأ الانفجار المروع الذي حصل مساء اليوم في بيروت، وشاهدنا عبر وسائل الاعلام حجم الأضرار الهائلة”، مبينا “إننا إذ نشارك الشعب اللبناني الأبي العزيز ونبدي حزننا العميق مع عوائل الضحايا والجرحى، نعرب عن تضامننا معهم في هذه المحنة العصيبة”.

ودعا، “كافة دول العالم والشعوب للوقوف الى جانب لبنان ومساندته في هذه الفاجعة الكبرى”، مشيرا الى “اننا على ثقة ان الشعب اللبناني الأبيّ سيتجاوز هذه المحنة”.

أخيرا، تبقى كل الاحتمالات والفرضيات مطروحة حول انفجار مرفأ بيروت المروع، حيث تستعد الحكومة اللبنانية إلى فتح تحقيق مكثف حول سبب الانفجار وبمساعدة بعض الدول للوقوف على الحقيقة الجوهرية وراءه.

التعليقات مغلقة.