عبد المهدي لوزير الدفاع الإيطالي: على الدول احترام سيادة العراق وسحب قواتها

العهد نيوز: بغداد

أكد رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبدالمهدي، اليوم الثلاثاء، لوزير الدفاع الإيطالي لورينزو جوريني، أهمية استمرار التعاون مع بلاده لتعزيز قدرات العراق العسكرية.

وذكر المكتب الاعلامي لعبد المهدي، في بيان تلقت وكالة “العهد نيوز” نسخة منه، أن “رئيس مجلس، استقبل اليوم وزير الدفاع الايطالي لورينزو جوريني، والوفد المرافق له الذي يضم رئيس أركان الدفاع والسفير الايطالي لدى العراق”.

وأضاف البيان، أن “اللقاء بحث تطوير العلاقات العراقية الايطالية وتعزيز التعاون العسكري وتطورات الأزمة الاقليمية”، مشيراً إلى أن عبد المهدي “أكد خلال اللقاء على اعتزازه بالعلاقات بين البلدين في جميع المجالات، واهمية استمرار التعاون ودعم القدرات العسكرية والأمنية العراقية في مجال التدريب”.

وبين عبد المهدي للوزير الإيطالي “موقف الحكومة العراقية وقرار مجلس النواب بانسحاب القوات الاجنبية، وسياستها ببناء علاقات متوازنة في المحيط العربي والاقليمي والدولي وسعيها الدائم لنزع فتيل الأزمات وتحقيق التهدئة، وأهمية ان تحترم الدول سيادة العراق وأمنه واستقراره، وان الحكومة العراقية ماضية بإقامة علاقات الصداقة والتعاون مع جميع الدول المجاورة والصديقة على أساس الاحترام المتبادل”.

من جهته أكد وزير الدفاع الايطالي، على “دعم حكومة بلاده لأمن واستقرار العراق وسيادته الوطنية وعزم الحكومة الايطالية على الوقوف مع العراق، خصوصا في هذه الظروف الحساسة وتعزيز موقفه انسجاما مع العلاقات المتميزة والمتنامية بين البلدين وحرصها على توسيع التعاون مع العراق وتلبية احتياجات القوات العسكرية والأمنية في مجالات التسليح والتدريب”.

وبحسب البيان، أشاد الوزير الإيطالي بـ”مواقف الحكومة العراقية في محيطها الاقليمي وتحقيق أمن واستقرار العراق وإبعاده عن الصراعات الدولية، وأكد ضرورة تجاوز الاوضاع الراهنة في المنطقة وتجنيب شعوبها ومصالحها مخاطر الحرب ، وأهمية التعاون والتشاور بين البلدين في هذا المجال الذي يهم أمن واستقرار المنطقة والعالم”.

التعليقات مغلقة.