الإدارة الأمريكية الإرهابية الحالية إلى زوال

إياد الإمارة

▪️ لن تصمد هذه الإدارة الأميركية الإرهابية الحالية طويلاً فمصير هذه الإدارة المارقة إلى زوال حتمي ولن يستغرق ذلك وقتاً طويلاً، فقد تمادت هذه الإدارة كثيراً في تصرفاتها وممارساتها الإجرامية إلى الحد الذي تحولت فيه صورة أمريكا إلى صورة تثير الرعب والكراهية في العالم ولا نجد اليوم شعباً أو جماعة تحترم الإدارة الأميركية أو لا تقر بأفعالها الإرهابية البعيدة كل البعد عن الإنسانية والمعايير الأخلاقية.
امريكا ليست قبيحة في أفعالها وتصرفاتها في الخارج بين شعوبنا ففط، بل هي قبيحة مع شعبها في الداخل وتمارس معه نفس الإرهاب والإجرام الذي تقوم به مع الشعوب في الخارج.
يقول الإمام الخامنئي دام ظله الوارف: الأحداث التي تقع في أمريكا اليوم هي كالنار تحت الرماد، وستقضي على النظام الأمريكي الحالي، لأنّ الفلسفة السياسية والإقتصادية التي يقوم عليها هذا النظام، خاطئة ومحكومة بالزوال.
هذه هي حقيقة الإدارة الأمريكية التي تحكم هذا البلد المترامي الأطراف محاولة جعله مجرد تابع ذليل لسياسة صهيونية عنصرية توسعية غير قانونية ضاربة عرض الحائط بكل الأعراف والقوانين الإنسانية، وهذا الأمر سيقلل هو الآخر من العمر الإفتراضي لهذه الإدارة الإرهابية التي لا تحترم شعبها ولا تحترم شعوب العالم وكل ما تؤمن به هو سياساتها الإرهابية العدوانية الخارجة عن القانون.
علينا أن ندرك حقيقة أمريكا حقيقة إدارتها الإرهابية ولا ننجر خلف برامجها الإرهابية الهدامة التي لا تريد الخير لنا بقدر ما تتربص بنا الشر وتحاول الإيقاع بنا، لقد أثبتت التجربة وبوضوح تام إن الإدارة الأمريكية هي كل الإجرام الذي حدث في منطقتنا خلال الفترة السابقة، فهي داعش بكل قبحها وجرائمها وإرهابها الذي ازهق أرواح المئات من الأبرياء من السوريين والعراقيين وغيرهم، هي سبي النساء وإغتصابها في أسواق النخاسة المعاصرة، هذه الإدارة الإرهابية الخبيثة هي تعطيل الخدمات وفي مقدمتها الكهرباء التي انحرم منها العراقيون خلال السنوات الماضية، هي حرق دوائر الدولة وتعطيل الدراسة والقتل الذي تعرض له شبابنا في الشوارع والميادين.
لذا لنواجه امريكا بكل الطرق المتاحة ولا ندع لها أي مجال لأن تمارس دورها الإرهابي في كامل منطقتنا.

التعليقات مغلقة.