كارثة دفاعية تهدد برشلونة قبل دوري الأبطال

يعاني برشلونة في خط دفاعه بظل العجز الكبير الذي ظهر في الخط الخلفي على مدار الموسم المنقضي قبل أيام.
ويعيش النادي الكتالوني حالة خوف بعد الإصابات المتتالية التي حدثت للاعبيه خاصة فيما يتعلق بالخط الخلفي، حيث انضم أراخو لاعب الفريق الرديف إلى القائمة، إذ تلقى إصابة في الكاحل خلال مباريات الملحق المؤهل لدوري الدرجة الثانية الإسباني.
وتستمر المشاكل المزمنة لصامويل أومتيتي التي تجعله خارج حسابات دوري الأبطال.
وينتظر برشلونة مواجهة مصيرية لموسمه أمام نابولي في إياب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا من أجل إنقاذ موسمه.
ويمتلك برشلونة ثنائية بيكيه ولونجليه في قلب الدفاع، وفي حال تعرض أحدهما لأي إصابة متوقعة مع ضغط المباريات أو إيقاف فإن الأمور ستكون في غاية الصعوبة.
الأسماء التي تبدو متاحة أمام كيكي سيتيين لتعويض أي غياب محتمل لثنائي قلب الدفاع المتاح بالنسبة له لا تلعب في الخط الخلفي من الأساس، أمثال: دي يونغ وسيرجي روبيرتو هم المتاحون لذلك.
ويفتقد برشلونة في تلك المواجهة لخدمات الثنائي سيرجيو بوسكيتس وأرتورو فيدال للإيقاف، إلى جانب احتمال غياب آرثر ميلو بسبب تمرده، كما أن أنطوان غريزمان ورونالد أراوخو يعانيان من الإصابة.
وأصدر برشلونة بيانا رسميا، الأربعاء، أعلن خلاله إصابة ظهيره الشاب داني مورير، لاعب الفريق الرديف، دون تحديد موعد لعودته.
ويحل نابولي ضيفا على برشلونة، يوم 8 أغسطس المقبل، على ملعب “كامب نو”، في إياب مباريات دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا. انتهى2

التعليقات مغلقة.