الوزارة تعترف بوجود فساد بداخلها … الكهرباء الى اين ؟

العهد نيوز- بغداد- خاص

ازدادت حدة الاحتجاجات في عموم البلاد، على انقطاع التيار الكهربائي، وازدادت معها التوقعات بامكانية انفجار الوضع في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

ويبدو ان هناك ارادة خفية لا تريد حسم ملف الكهرباء بصورة نهائية، لغايات مشبوهة غير معروفة، هي كانت سبب الفساد في وزارة الكهرباء.

واقر المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء احمد العبادي، بوجود فساد بعمل الوزارة وعدم عدالة بتوزيع الطاقة الكهربائية.

وقال العبادي في حديث متلفز لقناة “العهد”، ان “للمواطن حق بالتظاهر احتجاجا على تردي الواقع الكهربائي في البلاد، “مبينا ان ” اسباب التراجع في ساعات التجهير عرضتها الوزارة على رئيس الحكومة”.

واضاف ان “الوزارة يوجد فيها فساد وغياب العدالة بتوزيع الطاقة الكهربائية على مناطق البلاد “.

من جهته قال عضو عضو لجنة الخدمات النيابية عدي شعلان، ان ازمة الكهرباء مستمرة منذ 2003 ولحد الان ولا توجد حلول لها.

واكد شعلان في حديث متلفز لقناة “العهد” ان، ” البرلمان شكل لجنة تحقيقية بشأن عقود الفساد في وزارة الكهرباء”، موضحا ان، ” شبكات الكهرباء بحاجة الى صيانة من قبل شركات رصينة”.

وبين، ان ” المحافظات الجنوبية تعاني من تردي واقع الكهرباء وعلى وزير الكهرباء إيجاد الحلول للمشاكل و المثنى واحدة من المحافظات تعاني من انعدام الخدمات”

وتابع شعلان، ” على مجلس الوزراء ان يصوت على النظام الداخلي لهيكلية الحشد والتمسك بالحشد الشعبي الذي قاتل الإرهاب وانتصر”.

واضاف في حديثه الى انه، ” على الكاظمي ان يدافع عن حقوق الحشد الشعبي”.

الى ذلك اعلن محافظ كربلاء نصيف الخطابي، عن فشل وزارة الكهرباء في وضع خطة لتوزيع الطاقة على المحافظات.

وقال الخطابي في حديث لقناة “العهد” اليوم الاربعاء، ان “محافظة كربلاء تعاني من قلة التجهيز بالطاقة الكهربائية” مبينا ان “وزارة الكهرباء تعتزم استيراد الكهرباء من كردستان وتركيا ولا تستطيع دعم الحكومة المحلية في مجال الطاقة”.

واضاف ان “الحكومة المحلية ليست لديها صلاحيات في التعاقد مع شركات استثمارية للقضاء على ازمة الكهرباء” لافتا الى ان “الحكومة المركزية تعطي الصلاحيات لكردستان ولا تعطيها لمحافظات الوسط والجنوب”.

التعليقات مغلقة.