مغردون عراقيون يتحدثون عن مخطط امريكي لزرع الفوضى

تصدر وسم #الطرف_الثالث_امريكي، اليوم السبت، ترند العراق على خلفية اختطاف الناشطة الالمانية “هيلا مفيس” على ايدي مسلحين مجهولين.

واتهم المدونون العراقيون، الجانب الاميركي مسؤولية اختطاف الناشطة الالمانية. واشارت التغريدات الى أن اختطاف مفيس تعد رسالة من الاميركان الى شركة سيمنز الالمانية تحمل تحذيراً من التدخل وتحسين الطاقة الكهربائية في العراق. هذا وعلق الامين العام لحركة عصائب اهل الحق، الشيخ قيس الخزعلي، الجمعة على واقعة اختطاف الناشطة الألمانية هيلا ميفيس، وقال، في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، إن “عملية خطف الناشطة الالمانية هيلا ميفيس بلحاظ مكان خطفها ومن ثم آلية وسرعة إطلاق سراحها يشوبه الكثير من علامات الإستفهام ونعتقد أن (الطرف الثالث) هو من يقف خلف هذه العملية وقد يكون الهدف هو توجيه رسالة الى المانيا وشركتها (سيمنز) أن لا تنافس الدولة التي تدعم هذا (الطرف الثالث)”.

وكتب “رضا سيد” في تغريدة: اغتيال الشهيد وسام العلياوي واخيه وقتل المتظاهرين بصورة عشوائية وحرق مقار الحشد وبعدها اغتيال الهاشمي وخطف الالمانية هو مخطط واضح جاري العمل به لزرع الفوضى والفتن ادواته عملاء مخابرات الامريكية الاسرائيلية #الطرف_الثالث_امريكي

كما كتب “ضياء العراقي”: “العصابات الامريكية هي التي تشجع عمليات الخطف و القتل في العراق”

وقال حساب بعنوان “أنيس النفوس”: “امريكا لا يهمها مصلحة العراق بل هي تبحث عن مصالحها”

واكد “Hussein.M” أن أهم أسباب الإرهاب الأمريكي ضد الطائرة المدنية الإيرانية غضبهم من نتائج زيارة الكاظمي لطهران وحسم موضوع إخراج الإحتلال من العراق -تنفيس للصهاينة بسبب طول إنتظارهم لنوع ردع حزب الله لضربها من المضادات السورية بسبب وجود مقاتلات معادية أمريكية جنبها لخلط الأوراق #الطرف_الثالث_امريكي.

وقال “أسعد الخزعلي” في تغريدة: “المشروع الامريكي الاسرائيلي في العراق له هدفان، الأول ايقاع قتلى من فصائل الحشد الشعبي، لاحداث اقتتال داخلي، والثاني ايقاع اكبر عدد قتلى ممكن من المتظاهرين اولا والقوات الامنية ثانيا”

وقال حساب اخر باسم “شاكر”: “التاريخ الحافل بالانجازات العظيمة للمقاومة الاسلامية في العراق وأصعبها طرد أعتى قوة عسكرية محتلة جعلها الرقم الاصعب في المعادلات العسكرية والامنية والاستخبارية فلا تجربوا اللعب معهم لانهم اصحاب مبدأ وعقيدة وخبرة طويلة في دحر الغزاة وادواته هم بحق مفخرة العراق”.

التعليقات مغلقة.