الهاشمي لـ”العهد نيوز”: العراق بقوته وقدرته يهدد “الكيان الصهيوني” لهذا التامر مستمرٌ عليه

العهد نيوز

افاد رئيس مركز الاتحاد للدراسات الاستراتيجية محمود الهاشمي، اليوم الاثنين، منذ عام ١٩٤٨ ، وهو عام الاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين، تعيش المنطقة ازمات دائمة وحروب وتامر بسبب المخططات الصهيونية وبدعم من الولايات المتحدة والغرب ، فيما يعيش الشعب الفلسطيني  حالة من البؤس والتهجير والحصار الاقتصادي والنفسي”.

وقال الهاشمي في حديث خص به “العهد نيوز”، ان ” الكيان  الصهيوني تهديدا -دائماً- للمنطقة عموماً وليس للعراق فقط وان السبب الذي من اجله تم انشاء مثل هذا (الكيان) اولاً للتخلص من (اليهود) الذين باتوا يشكلون ازمات اقتصادية وقيمية للمجتمع الغربي بعد الحرب العالمية الاولى  والثانية وقبل ذلك ايضاً ، وثانياً ان يكون هذا الكيان (موقعاً)  للتامر على عموم منطقة الشرق الاوسط والوقوف امام تطلعات بلدانها”.

وبين، ” مثل ماعانى الشعب الفلسطيني تعاني المنطقة عموماً من الكيان الصهيوني ومنها  العراق ، نتيجة التامر الدائم  لعلمهم ان هذا البلد (العراق ) يمتلك من مصادر القوة من موقع و ثروات اقتصادية وبشرية وثقافية مايؤهله ان يكون سبباً رئيسيا في ازالة هذا الكيان (الزائف)”.

واشار الهاشمي، ان ” العراق شارك في جميع معارك التحرير ضد الكيان الصهيوني وضحى بالمئات من ابنانه على طريق الكفاح  والجهاد في سبيل تحرير ارض فلسطين ،وما زالت فصائل المقاومة تؤدي رسالتها على هذا الطريق”.

واكد في حديثه الى ان ” اخر مؤامرة قادها الكيان الصهيوني ضد العراق  في مهاجمة مقار الحشد الشعبي عند الحدود السورية العراقية لقطع الطريق الرابط بين البلدين ،وكذلك في صفقة القرن التي تبنتها الولايات المتحدة ومحاولة اقتطاع جزء من اراضي  المناطق الغربية”.

واضاف، ” الارادة الدينية والوطنية في العراق وعموم المنطقة ترفض مخططاته وخاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية ،التي تمثل السند القوي والفاعل في مواجهة مخططات الكيان الصهيوني ،وترى في المقاومة عمقاً استراتيجياً يمهد الطريق لزوال هذا الكيان المغتصب”. انتهى/6

التعليقات مغلقة.