الحسناوي لـ”العهد نيوز”: إيقاف عمل خلية الأزمة يعني عدم الاهتمام بما يحدث من قبل الحكومة

اوضحت النائب عن كتلة الصادقون في لجنة الصحة والبيئة النيابية اكتفاء الحسناوي، بأنه طوال الفترة السابقة وخلال متابعتنا المتواصلة ميدانيا للوضع الصحي بخصوص جائحة كورونا، اتضح لنا ان سبب تزايد الإصابات هو عدم الالتزام بشروط الوقاية الصحية بشكل يحمي المواطن من الإصابة وكذلك عدم مراعاة التخالط العملي والاجتماعي ، وحالة اللامبالاة من الناس بخطورة الوباء والاهمال التام ، اضافة الى زيادة عدد حالات الفحص المختبري التي تجرى في الدوائر الصحية والمختبرات تظهر حالات الزيادة.
وقالت الحسناوي في حديث لـ “العهد نيوز” اليوم الخميس، ان “إيقاف عمل خلية الأزمة الحكومية يعني عدم الاهتمام بما يحدث من قبل الحكومة التي كان من أولويات برنامجها الحكومي هو (تسخير إمكانيات الدولة لمواجهة جائحة كورونا ) كانت مجرد وعود ، في حين كانت خلية الامر الديواني رقم ٥٥ تؤدي عملها بشكل افضل وحسب قانون الصحة العامة رقم ٩٩ لسنة ١٩٨٠ الساري المفعول” مبينة أن” القانون ينص على ان تكون من صلاحية وزير الصحة ترأس اللجان وإصدار البيانات عند وجود اي وباء وليس رئيس الوزراء كما متبع حاليًا من قبل الحكومة وهذا مخالف للقانون .
وأضافت ان “رؤيتنا هي ان الوضع سيتفاقم وتكون ذروة الانتشار مالم يكن هناك عمل جاد على ارض الواقع بدأً من تهيئة الملاكات الطبية والصحية والساندة وتعيين الخريجين من الاختصاصات المذكورة ( حسب قانون ٦ لسنة ٢٠٠٠ المعدل ) وتوفير مستلزمات الشفاء من العلاجات وكذلك استغلال بعض الدوائر التابعة لوزارات الدولة والغير مشغولة للحجر الصحي للمصابين والتعاون من قبل كافة الوزارات مع وزارة الصحة”.
وتابعت “ليتسنى للجميع العمل بشكل إيجابي دون الوقوع في لجة زحامات الأماكن وعدم استيعاب المستشفيات للمصابين سواء المراجعين او الراقدين والعمل المشترك بين وزارة الصحة ولجنة الصحة والبيئة النيابية بشكل جدي لوضع الحلول الناجعة التي من شأنها التقليل من الإصابات والانتظار.
ودعت الحسناوي “الجميع الى تحمل مسؤولياتهم من الحكومة والبرلمان ووزارة الصحة والمواطنين بما يسهم في الحد من انتشار الوباء.

التعليقات مغلقة.