( ٧٠٠ مضلي أمريكي بكامل عتادهم الفتاك سيغزون العراق اليوم أو غدا )

حسن جمال الدين

العهد نيوز- متابعة

هل يكون ذلك بالتنسيق وموافقة الحكومة العراقية والبرلمان ولماذا ، أم أن هذا الفعل رغما عن أنف الجميع ..؟

في حين أننا نطالب كعراقيين برلماننا بوقفة جادة لإجلاء قوات الإحتلال الأمريكي من العراق.

“تلطم” الإدارة الأمريكية الرعناء كلاً من الحكومة والبرلمان والشعب بجيش من قوات نخبتها المظلية، وأكثر السلاح فتكاً في العالم ليدنس أرض العراق ويدوس على سيادته وقدس دماء أبنائه المغدورين في عقر دارهم، بالذريعة المهلهلة البالية المضحكة والتي تعارف الجمعُ المغلوبُ على تسميتها بالاتفاقية الأمنية تجميلا وتخفيفا لوقع حقيقة الإحتلال.

سؤال من الشعب لهذه الحكومة وهذا البرلمان وكل من فيهم من قوى سياسية..

هل تعتقدون جميعا بعد هذا التحدي الأمريكي الأرعن لسيادة العراق وكرامته كدولة أن بقائكم في سدة الحكم والتمثيل التشريعي في البرلمان هو بقاء مشروع..

أم أن الذي يفرط في كرامة وسيادة بلده تهون عليه كرامته ابتداءً ..؟

هل الطيران الأمريكي الذي يستبيح سماء بغداد ومنطقتها الغبراء اليوم يسمى احتلال أم سيادة ؟

ولو بقي المحتجون أمام السفارة على اعتصامهم هناك هل كنتم ستضمنون حمايتهم وعدم قتلهم جراء استقدام كل هذه القوة الأمريكية المختصة وكل أسلحتها الفتاكة باعتراف رئيس الولايات المتحدة الأمريكية نفسه ؟

إذا لم تكونوا قادرين على استصدار قرار في البرلمان العراقي ينهي وجود الإحتلال فلتحلقوا شواربكم ولتعودوا لمنازلكم ولتبحثوا لكم عن أزواج لتسكنوا إليها، واتركوا العراق لرجاله المجاهدين المستعدين للقتال دون كرامته وسيادته وعزته 

 

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

%d مدونون معجبون بهذه: