زيارة صامتة للكاظمي تنتهي بالإعتداء على صحفيي كربلاء

عبر صحفيون ومراسلو قنوات فضائية في محافظة كربلاء للمرصد العراقي للحريات الصحفية عن الغضب والصدمة من الأسلوب المتشدد والعنيف الذي قابل به حمايات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الفرق الصحفية التي حاولت جاهدة حضور المؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء عند زيارته لمستشفى قيد الإنجاز في المدينة صباح الثلاثاء.
مآثر طالب مراسلة قناة آسيا الفضائية في المحافظة قالت للمرصد العراقي للحربات الصحفية: إنها ومايقرب من خمسين مراسلا ومصورا حاولوا حضور مؤتمر صحفي للكاظمي دون جدوى، وبالرغم من إنتظارهم لساعتين كاملتين إلا إنهم واجهوا تعنتا في ذلك، الى أن سمح لعدد محدود بالدخول، وفوجئوا بأن المؤتمر الصحفي قد إنتهى، بينما تعرضوا للضرب بأعقاب البنادق، وأصيب عدد منهم برضوض وكدمات في أماكن مختلفة من الجسم
معلومات وردت المرصد أشارت الى طلب مسؤول حمايات الكاظمي بدخول مراسل لقناة فضائية عربية، بينما لم يسمح لمراسل العراقية في كربلاء حيدر الحاج بالدخول وتعرض وليد الصالحي مراسل Utv الى التنكيل والدفع والإخراج بالقوة.
المرصد العراقي للحريات الصحفية يطالب رئيس الوزراء بالتحقيق في سلوكيات عناصر حمايته التي تخالف القانون والسلوك المنضبط الذي يتطلبه الموقف وخاصة المتعلق بالتعامل مع وسائل الإعلام والصحفيين.

التعليقات مغلقة.