سفير لندن بطهران يدعي التزام بلاده ببنود الاتفاق النووي

العهد نيوز- متابعة

ادعى السفير البريطاني في طهران بان بلاده والدولتين الاوروبيتين الاخريين في الاتفاق النووي المانيا وفرنسا ملتزمة بتعهدات الاتفاق النووي، مبديا قلقه من خفض ايران التزاماتها في اطار الاتفاق.

وفي تعليق بالفيديو في صفحة السفارة البريطانية على الانستغرام ، اعرب السفير راب ماكيير عن امله بحل تحديات صعبة مثل الاتفاق النووي وامن المنطقة والعمل معا لحل مشاكل اقليمية مثل التغيرات المناخية التي تتاثر بها جميع دول العالم.

واشار الى التحديات الاقتصادية الصعبة التي تواجهها ايران ، معتبرا “اجراءات ايران في المجال النووي (خطوات خفض الالتزامات) بانها مقلقة للمجتمع الدولي ولا تساعد على حل المشاكل الاقتصادية” حسب وصفه.

وادعى السفير البريطاني ان اجراءات ايران هذه تعرّض الاتفاق النووي لخطر كبير واضاف، نحن (بريطانيا والمانيا وفرنسا) بصفتنا الشركاء الاوروبيين للاتفاق النووي نبذل كل مساعينا لتنفيذه رغم خروج اميركا منه.

ورغم ان بلاده والدولتين الاخريين المانيا وفرنسا لم تقم باي اجراء عملي لغاية الان في سياق تنفيذ التزاماتها في اطار الاتفاق النووي قال، نحن ملتزمون بجميع تعهداتنا في الاتفاق ونعمل حتى ابعد منها لايصال ايران للمزايا اللازمة.

وفي الاشارة الى الاحداث الاخيرة في العراق دون اي ذكر للعدوان الاميركي الجوي على مقرات الحشد الشعبي والذي ادى الى استشهاد واصابة العشرات من افراده في العراق وسوريا قال السفير البريطاني “ان هجمات الاسبوع الجاري في العراق تثبت الى اي حد يمكن ان يؤدي عدم الاستقرار هذا الحاصل من قبل “الميليشيات” وانتشار الاسلحة الى تصعيد التوترات ورفع مستوى خطا الحسابات”حسب تعبيره.

ودون ذكر للجرائم والفظائع الانسانية التي يرتكبها اذناب اميركا وبلاده في المنطقة وعدم توفر ادنى معايير حقوق الانسان فيها قال “ان المجتمع الدولي سيعمل خلال العام الجاري على حث ايران للعمل على الالتزام بمعايير حقوق الانسان والتي تتضمن المحاكمات العادلة وحرية التعبير” حسب وصفه.انتهى7

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

%d مدونون معجبون بهذه: