مقتل “مراهق أسود” أمريكي في مركز إصلاحي يثير الغضب في البلاد

أثار نشر تسجيل فيديو يظهر فيه فتى أسود وهو يفقد وعيه ويموت اختناقا بأيدي موظفين في مركز إصلاحي غضبا كبيرا الأربعاء في الولايات المتحدة.

وتوفي كورنيليوس فريدريكس البالغ من العمر 16 عاما في الأول من أيار/مايو، بعد يومين من طرحه على الأرض من طرف عاملين في أكاديمية “لايك سايد” في كالامازو في ولاية ميشيغن لإلقائه شطيرة على شاب آخر في كافتيريا المركز.

وتم تسجيل الحادثة بواسطة كاميرات المراقبة الموجودة في المركز. ويظهر مقطع الفيديو الشاب يرمي الشطيرة على زميل له ليثبته بعدها رجال على الأرض. وبعد عشر دقائق، يبدو المراهق فاقدا للوعي ثم يحاول موظفون إغاثته قبل طلب المساعدة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: