كتيبة كاملة بجيش الاحتلال تدخل الحجر الصحي

كشفت وسائل إعلام عبرية، عن وضع كتيبة تضم مئات الجنود والضباط التابعين لجيش الاحتلال في الحجر الصحي.
وقال موقع “إسرائيل اليوم” مساء الأربعاء، إنه تم إدخال جميع جنود وضباط كتيبة نحشون التابعة للواء كفير إلى الحجر الصحي داخل قاعدة عسكرية في الجولان المحتلة بعد اختلاطهم بمصابين بفيروس كورونا.
وقالت الصحيفة، على موقعها الإلكتروني، إنه تم إخضاع جميع جنود وحدة نحشون إلى الحجر الصحي، في قاعدة لجيش الاحتلال في مرتفعات الجولان (شمال).
وأضافت دخل مئات الجنود الذين كانوا على اتصال مباشر مع المجندة، التي تم التحقق من إصابتها، إلى الحجر الصحي، وسيتم إجراء فحوصات على من تظهر عليهم أعراض الفيروس وفقا للمبادئ التوجيهية الطبية.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في الكتيبة، لم تنشر اسمه، الكتيبة بأكملها أدخلت إلى الحجر الصحي.
وأشارت إلى أن بعض الجنود شاركوا في حفلة تواجدت فيها مجندة مريضة بفيروس كورونا، ومن المرجح أن تتم محاكمة من أقام الحفل.
وبينت، أن بعد أيام قليلة تم فحص عدد من الجنود من المشاركين في الحفل وتبين إصابتهم بفيروس كورونا، وتقرر نقلهم جميعا للعزل حتى إشعار آخر.
ولفتت الصحيفة إلى أنه بالإجمال فإنه، حتى يوم الثلاثاء، كان هناك 7809 جنديا إسرائيليا بالحجر.
من وجهة أخرى، اعلن امس الاربعاء، دخول رئيس وزراء حكومة الاحتلال البديل ووزير الحرب بيني غانتس، في الحجر الصحي بعد مخالطته لمريض بكورونا حتى يخضع لاختبار كورونا والتثبت من اصابته من عدمه.انتهى2

التعليقات مغلقة.