طرقة سهلة لإدارة مستويات السكر في الدم

يعد إجراء بعض التغييرات على نظامك الغذائي اليومي، أحد أسهل الطرق لإدارة مستويات السكر في الدم وقد يؤدي تناول أطعمة معينة إلى زيادة فرص الإصابة بارتفاع نسبة السكر في الدم، وبالتالي أعراض مرض السكري.
تشمل أعراض السكري النوع 2: فقدان الوزن غير المبرر والإرهاق والتبول أكثر من المعتاد. ولكن بعض التغييرات في النظام الغذائي وممارسة الرياضة قد يقلل من خطر ارتفاع نسبة السكر في الدم.
ويمكن أن يكون سبب مرض السكري النوع 2 عدم إنتاج الجسم ما يكفي من هرمون الأنسولين، أو عدم تفاعل الجسم مع الأنسولين. وبدون كمية كافية من الهرمون، يكافح الجسم لتحويل السكر في الدم إلى طاقة قابلة للاستخدام.
وكشف الخبراء أنه ينبغي على مرضى السكري الحد من استهلاك الخبز الأبيض والمعكرونة البيضاء والمعجنات في نظامهم الغذائي، وفقا لموقع Diabetes.co.uk الطبي.
وتتميز الأغذية هذه بأنها غنية بالكربوهيدرات، ما قد يؤدي إلى ارتفاع سكر الدم.
ويقول الموقع: “قد يشعر بعض الأشخاص بالراحة في الاستغناء عن هذه الأطعمة تماما في نظامهم الغذائي، بينما قد يرغب البعض الآخر في بعض الأحيان بتضمين بعضها بين الحين والآخر. والمفتاح هو أن تكون قادرا على اختيار حد معقول يمكن الالتزام به”.
ولكن جميع مرضى السكري مختلفون، وما يصلح لمريض قد لا يعمل بالضرورة لمريض آخر. وينبغي على الجميع إيلاء اهتمام خاص لمستويات السكر في الدم بعد الوجبات.
وقد تكون هناك بعض الأطعمة التي تسبب ارتفاع سكر الدم لدى بعض الأفراد، في حين أن البعض الآخر قد لا يتأثر.
ويُنصح جميع مرضى السكري بإجراء فحص الدم قبل تناول الطعام، وبعد ساعتين من تناوله، وكذلك 4 ساعات بعد تناول الطعام.
ويعد تشخيص الحالة في وقت مبكر أمرا مهما للغاية، لأن المرضى أكثر عرضة لخطر بعض المضاعفات المميتة، بما في ذلك أمراض القلب والسكتات الدماغية.انتهى2

التعليقات مغلقة.