ثعلب طائر عملاق بالحجم البشري يثير الرعب في الفلبين

تسببت صورة لخفاش في حجم الإنسان، عثر عليه في الفلبين، معلّقَا رأسا على عقب من سقف أحد المنازل، ذعرًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي وبخاصة مع تفشي فيروس كورونا، وربط انتشاره منذ بداية الجائحة بالخفافيش.
ويظهر في الصور خفاش عملاق من نوع الثعلب الطائر ذو التاج الذهبي العملاق، وهو خفاش كبير يأكل الفاكهة ويستوطن جنوب شرقي آسيا.
ويصل طوله جناح الخفاش إلى 160 سم، إلا أن طول جسده لا يتجاوز الـ30 سم.
ويعود سبب الحجم الكبير للخفاش في الصورة، إلى اعتماد المصور على تقنية المنظور القسري للحصول على صورة الخفاش بالحجم البشري.
تشبه هذه التقنية الصور التي يلتقطها أشخاص وهم يحاولون دفع برج بيزا المائل، أو يقبلون أبو الهول أو يمسكون بقمة برج إيفل.
يذكر أن خفاش الثعلب الطائر ذا التاج الذهبي العملاق، لا يهاجم البشر ولا يشكل أي مصدر تهديد وخطورة على الحيوانات الأخرى.انتهى2

التعليقات مغلقة.