مدرب ليفربول يكشف عن مغادرة احد لاعبيه نهاية الموسم الحالي

أكد يورجن كلوب مدرب ليفربول، أن لاعب الفريق الإنجليزي لن يشارك مرة أخرى بقميص الريدز للحفاظ عليه.

وقال كلوب إن لاعب الوسط آدم لالانا من المستبعد أن يلعب للفريق مرة أخرى رغم تمديد عقده لفترة قصيرة حتى نهاية الموسم، لأن تعرضه لأي إصابة قد يؤثر على الخطوة التالية في مسيرته.

ولم يلعب لالانا، الذي عانى من الإصابات خلال آخر موسمين، منذ استئناف الدوري بعد التوقف بسبب أزمة فيروس كورونا وقال كلوب إنه لن يخاطر بإشراك اللاعب البالغ من العمر 32 عاما رغم جاهزيته.

وكان من المنتظر أن يغادر لالانا النادي في انتقال مجاني بعد نهاية عقده في 30 يونيو/ حزيران لكنه مدد تعاقده حتى انتهاء المباريات المتبقية في الموسم.

وأبلغ كلوب الصحفيين: “آدم سيترك النادي في الصيف بكل وضوح.. إنه موجود ويتدرب بنسبة 100 بالمئة لكن طالما لن نحتاج إليه فإنه سيتدرب فقط”.

وتابع: “تحدثنا كثيرا حول اللاعبين الذين تنتهي عقودهم لكن الأمر لم يصل حتى إلى حد المناقشة، كان من الواضح أننا سنمدد عقد آدم وأراد هو ذلك أيضا”.

وأضاف “لن نخاطر بمستقبله.. إنه واحد من أكثر اللاعبين المهمين منذ جئت إلى هنا ولذلك أتمنى له الأفضل في مسيرته، إنه أسطورة بالفعل هنا ويستطيع الآن أن يكون أسطورة في مكان آخر اعتبارا من الموسم القادم”.

وشارك لالانا، الذي انضم إلى ليفربول من ساوثهامبتون عام 2014، في 15 مباراة بالدوري في الموسم الحالي.

وقال كلوب “قدم مباريات مهمة للغاية معنا لكن ما فعله في ملعب التدريب كان استثنائيا تماما”.

وواصل: “اللاعبون الشبان عندما يتحدثون عن الأشياء الأكثر أهمية في المستقبل وما حدث في أول عامين لهم هنا، سيذكرون آدم لالانا بنسبة 100 بالمئة”.

التعليقات مغلقة.