“المذنب العملاق” يظهر في سماء هذه الدولة العربية

أعلن رئيس قسم الأهلة في دائرة الإفتاء العام في الأردن، الفلكي عماد مجاهد، عن رصد مذنب “نيووايز”، الذي أطلق عليه العلماء” المذنب العملاق”، في سماء المملكة عند ساعات فجر اليوم الثلاثاء وقبل طلوع الشمس بقليل.
وقال مجاهد، في تصريحات مع وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، إنه رصد في سماء المملكة، عند ساعات فجر اليوم الثلاثاء وقبل طلوع الشمس بقليل، مذنب “نيووايز” الذي أطلق عليه العلماء” المذنب العملاق” ، مشيرا الى أنه يظهر أيضا في جميع الدول العربية والعالم.
وأضاف، أن “المذنب يشاهد حاليا ذيلا واضحا، وهو عبارة عن غازات تنطلق من نواة المذنب الجليدية نتيجة تبخرها بحرارة الشمس، ومن ثم تدفع الرياح الشمسية هذه الغازات بعيدا عن نواة المذنب”، مشيرا إلى “أنه يمكن مشاهدة المذنب “نيووايز” بالعين المجردة يومي الأربعاء والخميس، وتتعذر رؤيته بعد ذلك حتى منتصف الشهر، ليظهر لامعا بالعين المجردة في ساعات المساء بعد غروب الشمس، ما يتيح الفرصة للمهتمين لرؤيته بسهولة”.
وبين العالم الفلكي، أن “المذنب ظهر في الجهة الشمالية الشرقية من السماء في كوكبة العيوق بالقرب من نجم “كابيلا” الذي يظهر بلمعان برتقالي واضح في السماء الشمالية الشرقية، وحتى نهاية الأسبوع الحالي، وسيكون قريبا من الأفق الشرقي، لجهة الشمس ثم سيعود للظهور في السماء الشمالية الغربية بعد غروب الشمس، أي في ساعات المساء ابتداء من 15 يوليو/ تموز الجاري”.
ويشاهد المذنب في ساعات الصباح وقبل شروق الشمس بقليل، ويستمر في الظهور حتى يوم السبت المقبل، وسيختفي بعد ذلك لاقترابه من مكان الشمس في السماء لبضعة أيام ليعود ويظهر من جديد في ساعات المساء بعد غروب الشمس ابتداء من يومي 15 و16 الشهر الحالي، حيث يمكن للناس مشاهدته بعد غروب الشمس بقليل.
يشار إلى أن المذنب الجديد “نيووايز”، يبعد عن الأرض 525 مليون كيلومتر، اكتشفه المرصد الفلكي الفضائي في السابع والعشرين من مارس/ آذار 2020، وأشارت الحسابات الفلكية أن المذنب كان في أقرب نقطة له من الشمس في الثالث من يوليو الحالي، وعلى مسافة 43 مليون كيلومتر. انتهى2

التعليقات مغلقة.