أخصائي وبائيات إيطالي: كورونا بات أقل شراسة لكنه صار أكثر عدوى

قال روبيرتو كاودا أخصائي الوبائيات الإيطالي، إن طفرة D614G جعلت فيروس كورونا المستجد أكثر عدوى، لكن من وجهة نظر سريرية، لم يطرأ عليه أي تغيير، فهو لا يسبب أعراضا أكثر خطورة.

وأضاف الخبير: “باختصار لقد أصبح Sars-Cov-2 أكثر عدوى وأقل شراسة”.

وقال في تصريح لمجموعة “أدنكرونوس” الإعلامية الدولية الإيطالية، إن “النتائج تتلاقى فقد توصلت أربع مجموعات بحثية دولية، بما فيها المجموعة الإيطالية، إلى أن هذا الفيروس المتحور، مقارنة بفيروس ووهان أصبح مهيمنا”.

التعليقات مغلقة.