السجن 30 عاماً لمتشدد ملسح فرنسي أدين بارتكاب جرائم في سوريا

حكمت محكمة في باريس الجمعة على المتشدد الفرنسي تايلر فيلوس، أحد أمراء تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية وقطب شبكة الإرهاب الفرنسية، بالسجن لمدة 30 عاماً، بعدما أدانته بارتكاب جرائم في سوريا بين العامين 2013 و2015.

وقال رئيس محكمة النقض مخاطباً المدان إنّ المحكمة “قرّرت أن لا تحكم عليك بالسجن المؤبّد، وهو أمر كان بمقدورها أن تفعله”، بعدما وجدته مذنباً بكلّ التّهم الموجّهة إليه، بما فيها إعدام أسيرين.

وأضاف أنّ المحكمة قرّرت تخفيف العقوبة إلى السجن لمدة 30 عاماً لأنّها أرادت أن “تترك لك بصيص أمل كي تتمكّن من أن تتغيّر إلى الأفضل”.

وأوضح القاضي أنّ المدان يجب أن يقضي ثلثي مدّة العقوبة على الأقلّ خلف القضبان، أي أنّه لن يستفيد من أيّ إطلاق سراح مشروط قبل أن يمضي 20 سنة في السجن على الأقلّ.

وفيلوس هو أحد أوائل المسلحين المتشددين الفرنسيين الذين غادروا بلدهم إلى سوريا التي وصلها للمرة الأولى في نهاية العام 2012، كما أنّه أحد المسلحين المتشددين الفرنسيين القلائل الذين لم يلقوا مصرعهم وعادوا إلى بلدهم.

التعليقات مغلقة.