للكشف عن كورونا.. النجف تشهد إنشاء أحدث وأكبر مختبر في العراق كما في دبي والكويت

العهد نيوز

كشفت دائرة صحة النجف، اليوم الاثنين، عن تواصل العمل وبهمة عالية جداً لأنجاز واحد من أحدث وأكبر المختبرات على مستوى العراق لاستيعاب الحالات المتزايدة من الفحوصات المختبرية واسمه (مركز النجف الاشرف الوطني للتحري عن فايروس كورونا) يضاهي ما موجود في دبي والكويت.

وقال الدكتور رضوان كامل الكندي في حديث صحفي تابعته “العهد نيوز”  ان المختبر الذي يجري العمل فيه قرب مجمع قصر الثقافة يمثل إضافة متميزة جداً للخدمات الصحية في المحافظة وهو بادرة انسانية من شركة امال الشرق وسيتم تجهيزه بأحدث تكنلوجيا التشخيص الجزيئي ووفقا للمعايير الدولية المعتمدة.

وبين الكندي: ان الهدف من انشاء المختبر التخصصي هو لتلبية الحاجة المتزايدة للفحوصات المختبرية وتقليل الضغط الحاصل على مختبر الصحة العامة ودعم جهودنا لمكافحة فايروس كورونا.

وقال المتحدث بإسم شركة آمال الشرق المهندس كرار فؤاد: ان المجمع المختبري يقع على مساحة (١٢٥٠) متر مربع ويتألف من مسقفين الاول بمساحة (٧٥٠) متر مربع والثاني بمساحة (٥٠٠) متر مربع ومن المؤمل إنجازه خلال ستة ايام.

واضاف فؤاد: ان المسقف الاول للراجلة والثاني لفحص الاشخاص داخل مركباتهم ووفقاً لمواصفات حضارية ومعمول بها في بعض دول الجوار مثل الكويت والامارات، داعياً الجهات ذات العلاقة للتعاون مع الشركة في هذا المشروع الحضاري والانساني والذي سيكون علامة بارزة في المحافظة.

واضاف المتحدث بإسم الشركة: ان المجمع واسمه (مركز النجف الاشرف الوطني للتحري عن فايروس كورونا) يتالف من محطة في البوابة الرئيسة للاستقبال الاولي والتوجيه الى منافذ أخذ المسحات ويتم تحديد مسارات العجلات وفق الوان محددة فالاصفر لا يحتاج الى فحص والبرتقالي يحتاج الى فحص سريع (اعراض خفيفة) كأن يكون ملامس واما المسار الاحمر يحتاج الى فحص (PCR) ويتطلب اتصال لاحق بالمريض وتكون هناك غرفة وسطية بين المسارين الاحمر والبرتقالي لأخذ المسحات فيها منافذ من الجوانب وهناك ايضا غرف للسيطرة وغرف لاستراحة الكادر مع مخازن وغرف للمعالجة وتحليل البيانات واخرى لإدارة النفايات الطبية.

التعليقات مغلقة.