ازمة كبيرة في غرفة تغيير ملابس برشلونة

ذكرت تقارير صحفية إسبانية، وقوع خلاف بين لاعبي برشلونة ومدربهم كيكي سيتين، عقب التعادل مع سيلتا فيجو، أمس السبت.
وسقط برشلونة في فخ التعادل أمام سيلتا فيجو بنيتجة 2-2، في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الـ32 من عمر الليجا.

وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية: “برشلونة يعيش أكثر لحظات الموسم حساسية، ليس فقط بسبب فقدان نقطتين في سباق الصدارة بل العلاقة السيئة بين سيتين ولاعبي البارسا، وهو أمر جديد يطفو على السطح”.

وأضافت الصحيفة: “منذ وصول سيتين، لم تكن العلاقة جيدة بينه ولاعبي البارسا، ولكن الأمر وصل إلى ذروته بعد التعادل مع سيلتا فيجو”.

وتابعت: “في نهاية المباراة أمس، كانت هناك مناقشة متوترة في غرفة تغيير الملابس بين المدرب ولاعبي البارسا”.

وأردفت: “بالفعل يمكن التخمين بأن الأمور لا تسير بشكل جيد للغاية بين الطرفين بعد التصريحات التي أدلى بها لويس سواريز”.

سواريز طالب الجهاز الفني للبارسا، عقب مواجهة سيلتا فيجو بحل مشكلة خسارة النقاط خارج ملعب كامب نو.

وأفادت: “تلا ذلك مناقشة متوترة مع سيتين، إذ عاتبه اللاعبون على بعض قراراته التكتيكية وكذلك بعض التغييرات التي أجراها أمام سيلتا فيجو مثل آرثر وجريزمان”.

ونوهت: “كانت المناقشة متوترة للغاية، بحسب بعض المصادر، إذ أظهرت عدم وجود تناغم وانسجام بين الطرفين”.

وأتمت: “لا يتفق اللاعبون مع بعض أساليب المدرب، إذ يرون أن الاستمرار بهذه الطريقة لن يجلب ألقابًا للفريق”.

التعليقات مغلقة.