هل دفعت روسيا سرّاً أموالاً لمقاتلين مقرّبين من طالبان لقتل عسكريين أميركيين في أفغانستان؟

أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الجمعة أنّ الاستخبارات الأميركية باتت على قناعة، بأنّ روسيا دفعت سرّاً أموالاً لمقاتلين مقرّبين من طالبان لدفعهم إلى قتل عسكريين أميركيين، أو عناصر من قوة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.

وقالت الصحيفة النيويوركية إنّ الاستخبارات الأميركية خلصت إلى هذا الاستنتاج قبل أشهر خلت، عندما كانت حركة طالبان الإسلامية المتمرّدة تجري مفاوضات تاريخية مع واشنطن لوضع حدّ لأطول حرب للولايات المتّحدة.

وفي 29 شباط/فبراير الفائت وقّعت الإدارة الأميركية وحركة طالبان اتّفاقاً تاريخياً، ينصّ على انسحاب تدريجي للقوات الأميركية من أفغانستان وعلى إجراء مفاوضات سلام بين المتمردين وحكومة كابول.

التعليقات مغلقة.