غدر المستشارين , وغفلة وفهاهة المسؤولين الحاكمين

حسن المياح..

أين شجاعة وبطولات وهمبلات الكاظمي في قضاء سنجار , وقد أحتل من قبل الأكراد الأتراك المتطفلين الغادرين رغم أنفك وأنف مستشاريك اللابثين الفاشلين المختبئين غدرآ تحت طرفك وسلطانك وحكومتك … ??

ألم تكن سنجار أرضآ وقضاءآ عراقيآ , وشعبها شعبآ عراقيإ أصيلآ لا غبار على وطنيته …??

أين سيادتك ودفع الأذى ونسف الإحتلال عن أرض العراق وشعبه المؤمن العزيز الكريم أيها السيد البطل قاطع رواتب من جاهد , وضحى , وإستشهد , وسجن , وأعتقل , وحارب الطغيان … ???

أين مراجلك المسترجلة الفورية العابثة اللاغية المتراجع عنها حينما يحمى الوطيس وتدلهم الخطوب ويتجمع الناس لمحاربتك وإزاحتك عن الكرسي الذي تسلطت عليه في حين غفلة وإستغفال مخطط مدروس ….. , وأين غدرك وإنقلاباتك التي تفاجيء بها الشعب العراقي الذي إستضعفته بعد تنمرك عليه وخيانته … ???

وأين مستشاروك البهائم المسعورون حقدآ ولؤمآ على الشعب المؤمن النستضعف الذين أشاروا عليك ليبتلوك وينسحبوا منك وينفروك بعدما يلوموك وتصبح مظنة تهائم وإبتلاءات …??

لا تستعطف الشعب العراقي ~ الذي هنته ولم تكرمه , والذي غضبت عليه بلا داع ولا سبب ولم تجعله يطمئن ويستريح ~ بإسلوبك الكاذب الغادر , ولا تتوسل بروح الغش والغدر وتتمسكن لتتمكن لتصول عذابآ وتجول إنتقامآ وفتكآ بهذا الشعب المؤمن الجريح المكلوم المستضعف المظلوم المألوم …… ?? وأعرف أن حجمك مقداره هو السعي الى إجراء الإنتخابات بأسرع وقت وتمشية الحال وقيادة الأمور على أحسن وأهدأ وأطيب وأسلم قوام وحركة ……. ??

لا تتحدث عن بناء دولة , ولا تتمشدق بمحاسبة فاسدين , ولا تتفاخر بدفع ظلم وظلامة , ولا تعلن نسف فساد وتقول بأنك لا حزب لك ولا إنتماء إلا للشعب العراقي وأنت الذي غدرت به , وقتلته بقطع سبيل عيشه من خلال قطع راتبه وتقاعده الشهري .

وإعلم أنك أنت لست برجل دولة لأنك لا تملك مقومات تلك المنزلة ولا ذلك القوام وهاتيك المميزات والنعوت والصفات , ولا أنت تملك نية وقدرة وعزم محاربة الفساد , وإرادة وعزم إيداع الفاسدين في السجون تهيئة لمحاكمتهم ; بل أنت حاولت وجربت غدر الشعب العراقي محاولة منك لتجبينه , وإخضاعه , وتركيعه للأجندة التي أنت تعمل عليها ولها , ولكنك فوجئت برد شجاع وتظاهرات ضخمة عارمة وكسح جماهيري مؤمن مريد عازم غاضب مضحي , وأدركت أن عرشك بدأ يهتز قبل أن يستقر في مكانه على قواعد الظلم والطغيان , والصنمية وغش المستشارين عندك ….???

إرعوي يا أخي الحبيب الكاظمي لحالك نصحآ لك , وجل من لا ينصح أو يستنصح ليستفيد ? وأعلم من أنت وما هي قابليتك ? وما حجمك وقدرك ? وما العنفوان الذي عليه تكون بحق وحقيقة , لا بغش ولابخداع ? وما أنت عليه من حول وقوة بصدق وإمكانية وإقتدار , وسند ودفع ……. ?? وإعلم أن عمر العمالات للأجنبي , ودهرها , وديدنها , وهيلها , وهيلمانها , وقوتها , وجبروتها , وطغيانها , وإعتداءاتها , يومآ أفلحت وحفظت وأخلدت كيان ووجود من خان وغدر وتنصل عن عقيدته التوحيدية وشعبه ووطنه والتربة التي منها تغذى وعليها يعتاش ويعيش ? ولا يغشنك مكر ودفع المستشارين الوصوليين النفعيين المنتفعين , ولا يقعدن بك ~ خسرانآ مذهولآ محزونآ ملامآ خائبآ مندحرآ ~ غدرهم وجشعهم , وتكون أنت الضحية لهم , لأنك لست بقدر شيطنتهم , ولا بمستوى حيلهم وإحتيالهم وتخطيطهم الإبليسي الماكر الغادر الجبان , الممتليء حقدآ وغضبآ وثأرآ من الشعب العراقي المستضعف المظلوم الذي تزعم أنه حزبك وقاعدتك وظهرك الذي عليه تستند وتعتمد , والذي عليه يقوم وجودك الفاعل وحركتك التغييرية نحو الإصلاح والصلاح … ???

العراق فيه إيمان وصدق وعدل ووفاء وحسن صنيعة وإنطباع , والعراق كذلك يختبيء فيه كفر وغش , وغدر وفساد , وظلم ونفاق .

فلا تركن الى الذين ظلموا فتمسك النار , ويشملك عذاب الله سبحانه المنتقم الجبار , وتشويك ناره السوداء المستعرة الحامية اللاهبة اللاقفة الجاذبة السالخة الشاوية . أعاذنا وأعاذك الله منها , إن كنا نسير على خط إستقامة عقيدة التوحيد وهدي القرآن ….

فإن غدرت ( بضم الغين ) وغششت وتمكنوا من تحريضك مرة ومرة ….. ,

فعي على حالك , وإنبذ من أشار عليك بما يسيء اليك , وأقلعه قلعة إجتثات , وأنسفه نسف يباب , ولا تعتمده ولا تفسح له مرافقتك ومصاحبتك ….. ,

وإنتبه الى نفسك , وإستخدم عقلك المعتقد بالله , وإيمانك المهتدي بالقرآن , وإعمل بكل وضوح وإتقان .

التعليقات مغلقة.