غوارديولا: أولوياتنا أهم من تأجيل تتويج ليفربول

العهد نيوز

أكد المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، أن أولوية فريقه مانشستر سيتي في الفترة الراهنة هي كأس إنكلترا ودوري أبطال أوروبا، وليس تأخير تتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويستضيف ليفربول، الأربعاء، كريستال بالاس، ضمن المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري (من أصل 38)، وسيتمكن في حال الفوز من توسيع الفارق عن سيتي بطل الموسمين الماضيين، إلى 23 نقطة، قبل أن يحل نادي مدينة مانشستر ضيفا على تشلسي في ختام المرحلة ذاتها، مساء الخميس.

وفي حال فوز ليفربول، سيكون سيتي أمام خيار وحيد، هو الفوز على تشلسي في عقر دار الأخير، لتأخير تتويج النادي الأحمر بلقبه الأول في بطولة إنجلترا منذ عام 1990.

وفي حال حقق الفريقان الفوز، سيكون ليفربول أمام فرصة جديدة للتتويج، عندما يحل ضيفا على سيتي بالذات في المرحلة 32، الأربعاء المقبل.

لكن المدرب الإسباني شدد في تصريحات، الأربعاء، على أن تركيزه ينصب على مسابقة كأس إنجلترا، حيث يلاقي نيوكاسل في الدور ربع النهائي، الأحد.

كما تشكل مسابقة دوري الأبطال، التي ستستكمل في أغسطس بعد تعليقها منذ مارس بسبب فيروس كورونا، أحد أولويات المدرب، حيث بلغ النادي الدور ثمن النهائي (فاز ذهابا على ريال مدريد الإسباني بنتيجة 2-1).

وقال غوارديولا: “علينا أن نمضي يوما بيوم، مباراة بمباراة لنصل إلى المباراتين الأكثر أهمية في الفترة المقبلة، أي نيوكاسل الأحد المقبل، وخصوصا مدريد” بعد أقل من شهرين.

وقدم مانشستر سيتي أداء قويا في المباراتين اللتين خاضهما منذ استئناف منافسات الدوري الممتاز في 17 يونيو، بعد التوقف بسبب “كوفيد-19″، فتغلب على أرسنال (3-صفر) وبيرنلي (5-صفر).

ورغم ذلك، شدد غوارديولا على أن لاعبيه لا يزالون غير جاهزين بدنيا لخوض مباراة من 90 دقيقة كل ثلاثة أيام، معتبرا أن ذلك “لن يحصل”.

وألمح إلى أن الفريق، رغم خوضه المباراة الصعبة ضد تشلسي (صاحب المركز الرابع) الخميس، ستكون عينه على مباراة نيوكاسل، قائلا: “هذه بمثابة مباراة نهائية بالنسبة إلينا”، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

ويحمل مانشستر سيتي لقب مسابقة كأس إنجلترا، بعد فوزه في نهائي الموسم الماضي على واتفورد بنتيجة 6-صفر.

وعلى صعيد آخر، أكد الهداف التاريخي لسيتي، سيرخيو أغويرو، الأربعاء، خضوعه في إسبانيا لعملية جراحية لمعالجة إصابة في الركبة، يتوقع أن تكون قد أنهت موسمه عمليا.

وكتب أغويرو عبر حسابه على “تويتر”: “كل شيء سار على ما يرام، وسأبدأ عملية التعافي قريبا. شكرا جزيلا للطبيب (رامون) كوغات وفريقه، ولكم جميعا على دعمكم”.

وتعرض أغويرو للإصابة في ركبته اليسرى في المباراة ضد بيرنلي، الاثنين. وسبق لغوارديولا أن أبدى خشيته من أن تؤدي هذه الإصابة إلى نهاية موسم 2019-2020 بالنسبة إلى الدولي الأرجنتيني.

التعليقات مغلقة.