هذه الأطعمة ليست صحية كما تعتقد.. تعرف عليها

استعرض موقع “هيلث فيتناس ريفيلوشن” الأمريكي عددا من أبرز الأطعمة التي يُعتقد أنها صحية لكنها في الواقع ليست كذلك.
وقال الموقع، إن أغلب الأشخاص في مرحلة ما من حياتهم يقررون أنهم بحاجة إلى اتباع نظام غذائي صحي.
وقد يتبع ذلك البحث عن طرق إدخال بعض التغييرات على وصفات الأطعمة الصحية، إما من خلال تزيينها أو التوجه نحو الأطعمة العضوية، أو استخدام أنواع مختلفة من المحليات. لكن ما لا يدركه معظم الناس هو أن هذه السبل التي تبدو صحية، قد تؤدي بك في بعض الأحيان، إلى اتباع نظام غذائي أسوأ من الذي كنت تتبعه من قبل.
الجرانولا
ينظر للجرانولا على أنها خيار صحي، يعوّض فطور الصباح أو وجبة خفيفة مفيدة، بيد أنها تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والسكريات.
كما أن أغلب أنواع الجرانولا المتوفرة في متاجر البقالة مصنوعة من الزبدة والزيت النباتي والسكر الأبيض، مما يجعل كوبا واحدا منها فقط يعادل أكثر من 400 سعرة حرارية. لذلك، إذا كنت ترغب في تناول الجرانولا كفطور فمن الأفضل تحضيرها في المنزل.
العصير الأخضر
أفاد الموقع بأن العصير الذي تبتاعه من قسم الغذاء الصحي بمتجر البقالة يحتوي على كميات كبيرة من الفواكه والخضروات، ولكنه غني بالسكريات أيضا. عند شراء العصائر الخضراء، يُنصح بالتثبت من الملصق والتأكد من أنها تحتوي على أقل من 15 غراما من الكربوهيدرات وحصة واحدة من الفواكه، وأساسها الخضار.
رقائق الخضار
ذكر الموقع أنه في حين أن بعض رقائق الخضار تتكون حقا من الخضروات المجففة، فإن أغلب المنتجات المتوفرة هي في الأصل رقائق بطاطس عادية يضاف إليها مسحوق الخضار للتلوين.
وهذه الأنواع من رقائق الخضروات من شأنها أن تسبب زيادة الوزن مثل رقائق البطاطس التي تحاول التخلي عنها، بالإضافة إلى احتوائها على مستويات عالية من الصوديوم والكربوهيدرات.
وإذا كنت ترغب في استبدال رقائق البطاطس برقائق الخضروات، فاختر صنعها في المنزل. فقط قم بتقطيع الخضروات التي تختارها إلى شرائح رقيقة، ورشها بزيت الزيتون، وضعها في الفرن لمدة 20 دقيقة على درجة حرارة 200 درجة مئوية.
الحبوب
وأوضح الموقع أن العديد من الحبوب التي تُصنّف على أنها “صحية” لا تختلف كثيرا عن الحبوب السكرية التي يتناولها الأطفال. ففي الحقيقة، إن الحبوب التي يُقال إنها “حبوب كاملة” تحتوي على كمية أكبر من السكر والسعرات الحرارية، مقارنةً بالأطعمة المكونة من الحبوب الكاملة، والتي لا تذكر ذلك في الوصف الموجود في الجزء الأمامي من العلبة. ولهذا السبب، تحقق دائمًا من المكونات.
المعكرونة المصنوعة من الكينوا
وأورد الموقع أن الكينوا في حد ذاتها تمثل غذاء طبيعيا غنيا بالبروتينات ونسبة صغيرة من الكربوهيدرات والسكريات. لكن معظم أنواع المعكرونة المصنوعة من الكينوا تحتوي بالأساس على دقيق الذرة أكثر من أي مكون آخر.
وهذا يعني أنها تحتوي على سعرات حرارية وكربوهيدرات أكثر ونسبة أقل من البروتينات مقارنة بالمعكرونة المصنوعة من القمح العادي. إذا أردت شراء معكرونة الكينوا، تأكد من احتوائها على دقيق الكينوا فقط.
السلطة المعدة مسبقا
في حين أن السلطة باختلاف أنواعها تعتبر صحية أكثر من الدجاج المقلي أو الحلوى، فهذا لا يعني أنها صحية. فمعظم السلطات المعدة مسبقًا تحتوي على أكثر من ألف سعرة حرارية، كما أنها مشبعة بالصوديوم الموجود في الجبن والخبز المحمص واللحوم. لذلك، حاول أن تتحقق من المكونات المدرجة وكمية الصوديوم في السلطة قبل أن تشتريها، كما يُنصح بصنع سلطتك في المنزل.
الفواكه المجففة
وأكد الموقع أن الفاكهة المجففة تمثل خيارا لذيذا للأشخاص المهتمين بصحتهم. ولكن لسوء الحظ، تحتوي الفواكه المجففة على كميات هائلة من السكريات والمواد الحافظة التي تطيل من فترة صلاحيتها وتضر بجسمك. لهذا السبب، تأكد من قراءة المعطيات الغذائية الخاصة بالفاكهة المجففة قبل شرائها.
الأطعمة الخالية من السكر
وأشار الموقع إلى أن عبارة “خال من السكر” المذكورة على الأطعمة لا تعني عدم احتوائها على مواد تحلية مضافة، بل يعني ذلك أنها اصطناعية. يمثل الأسبارتام أكثر أنواع المحليات المستخدمة بدل السكر، ويرتبط هذا المكون بزيادة الوزن ومشاكل المعدة. بدلا من ذلك، عليك شراء المنتجات التي يكتب عليها “صفر سكر” وليس “خالية من السكر”.
طبق الحمص
وأضاف الموقع أنه على الرغم من أن طبق الحمص مصنوع من الحمص الذي يعد صحيا، إلا أن الحمص الذي يُشترى من المتجر مليء بالملح والدهون. كما تحتوي معظم غموس الحمص المتوفرة في المتاجر على كمية ملح تتجاوز الكمية التي توصي بها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.
ألواح البروتين
في أغلب الأحيان، تحتوي ألواح البروتين التي تتناولها كمكمل للتمارين الرياضية وكبديل للوجبات العادية، على نفس كمية السكر التي يحتوي عليها لوح حلوى عادي، مع بضع غرامات إضافية من البروتينات. يمكن أن توفر لك هذه الأطعمة بعض البروتينات الإضافية، ولكنها غنية بالسكر والدهون المتحولة. إذا أردت إضافة المزيد من البروتينات إلى نظامك الغذائي، فمن الأفضل أن تضيف البيض أو الفاصوليا أو السمك أو الدجاج.انتهى2

التعليقات مغلقة.