علماء من 18 دولة يصدرون بيانا مشتركا بشأن كورونا

نشر أكثر من 100 عالم، بيانًا موقعًا منهم، لطمأنة جموع المواطنين حول العالم، بأن عبوات الغذاء والشراب القابلة لإعادة الاستخدام، آمنة خلال جائحة “كوفيد 19”.
وبحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية، قال 119 عالمًا من 18 دولة إن الحاويات القابلة لإعادة الاستخدام لا تزيد فرص انتقال الفيروس.
وتوقفت بعض المقاهي في أنحاء العالم عن استخدام الأكواب القابلة لإعادة الاستعمال مع انتشار الوباء، مما أثار مخاوف حول مستقبل عمليات التغليف والتعبئة المستدامة والأدوات القابلة لإعادة الاستخدام بدلًا من تلك ذات الاستخدام الواحد.
واتهم نشطاء مؤخرًا، صناعة البلاستيك باستغلال الأزمة الحالية للضغط ضد الحظر المفروض على المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، والتي يرونها سببًا في زيادة مستويات التلوث.
ويقول بيان العلماء -من بينهم علماء أوبئة وفيروسات وأحياء وكيميائيين وأطباء- إنه استنادًا إلى أفضل العلوم والإرشادات المتاحة من المتخصصين في الصحة العامة، يمكن استخدام الأدوات القابلة لإعادة الاستخدام بأمان حال تفعيل معايير النظافة الأساسية.
وقالت أستاذة الكيمياء في جامعة أكسفورد وأحد الموقعين على البيان، شارلوت ويليامز: “آمل أن نتمكن من الخروج من هذه الأزمة، أكثر تصميمًا من أي وقت مضى على حل المشكلات الضارة المرتبطة بالبلاستيك في البيئة”.
وينصح العلماء المستهلكين بغسل الحاويات القابلة لإعادة الاستخدام جيدًا بالماء الساخن والمنظفات أو الصابون.انتهى2

التعليقات مغلقة.